أبو تريكة يعلق على خطأ محمد صلاح ورد فعل ساديو ماني

علق لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق محمد أبو تريكة، على الخطأ الذي ارتكبه الدولي محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر، ونجم أسود التيرانجا السنغالي ساديو ماني، في أثناء مشاركتهما مع “الريدز” أمام نادي بيرنلي، في كرة الانفراد.

وقال محمد أبو تريكة في أثناء تحليله لمباراة الفريقين، اليوم السبت 31 من أغسطس لعام 2019، ضمن الجولة الرابعة بالدوري الإنجليزي، بأن ما فعله محمد صلاح في أثناء انفراده وماني وفيرمينو بعدم تمرير الكرة لهما في الدقيقة 83 من عمر اللقاء عبارة عن خطأ فني، مشيرًا إلى أنَّ رد فعل ساديو ماني كان مخطأ فيه، “ماني له الحق أن يغضب لكنه مخطئ في طريقة تعبيره عن مشاعره”.

وأضاف أبو تريكة، في تحليله للمباراة عبر قناة “بي إن سبورتس”، أن محمد صلاح أخطأ بعدم تمريرة كرة الانفراد واختار التصويب بقدمه اليمنى، وهو لا يستطيع التصويب بها مثل اليسرى، فهي كانت غير الجيدة إضافة إلى أنَّ التصويبة كانت من مسافةٍ بعيدة عن المرمى.

وأشار أبو تريكة إلى رد فعل اللاعب السنغالي ساديو ماني، عندما قرر الألماني يورجن كلوب المدير الفني لـ”الريدز” استداله في الدقائق الاخيرة من عمر اللقاء، مؤكدًا في تحليله أنَّ “انفعال ساديو ماني عند استبداله كان خطأ وذلك على الرغم من أنه له الحق في أن يغضب”.

وتابع محمد أبو تريكة، بأنَّه في تلك الموافق هو يُفضل أن يُعاب اللاعب زميله فيما بينهما، لا أن يُعبر عن غضبه “بهذا الشكل” أمام الكاميرات، مشيرًا إلى أنَّ تصرف ماني سيكون له صدى لدى الجماهير؛ لأنه تصرف إنساني لكن تصرف صلاح فني وسيمر على الجماهير.

وأوضح اللاعب الدولي المصري السابق محمد أبو تريكة، أنَّ هناك منافسة واضحةٍ بين اللاعبين محمد صلاح وساديو ماني، وذلك لرغبة كل منهما في إحراز أهدافٍ وصناعة أخرى من أجل المنافسة على لقب “أفضل لاعبٍ أفريقي”

ونوّه أبو تريكة بأنَّ ما يفعله صلاح وماني لا يشاركهما فيه اللاعب البرازيلي روبيرتو فيرمينو، فهو يلعب من أجل المتعة، لا يلعب من أجل إحراز الأهداف بكثرة أو صناعتها، فهو ينأى بنفسه تمامًا عن أي تحدٍ أو منافسةٍ على أحراز الأهداف، مشيرًا إلى أنَّ هذه هي طبيعة اللاعبين البرازيليين، لذا يجب البحث عن حلٍ لما يدور بين اللاعبين محمد صلاح وساديو ماني

وأبدى السنغالي ساديو ماني لاعب فريق ليفربول غضبه الشديد من الجهاز الفني بعد تغييره في مواجهة بيرنلي، في الدقيقة 85 بخروجه من أرضية الملعب ونزول اللاعب أوريجي.

وحقق ليفربول الفوز الرابع على التوالي في الدوري الإنجليزي على فريق بيرنلي، في المباراة التي أقيمت، اليوم الست، بثلاثة أهداف دون رد، أحرزها اللاعب روبيرتو فيرمينيو، وساديو ماني، ووهدف عكسي لمدافع الخصم في مرماه، ويحتل ليفربول صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 12 نقطة بعد مرور 4 جولات.