أعداد شكاوى العنف ضد النساء التي يتلقاها المجلس القومي للمرأة شهريا تصل إلى 2000 شكوى

أعلن مدير مكتب شكاوى المرأة التابع للمجلس القومي للمرأة، الدكتورة “هناء رفعت” خلال مجموعة من التصريحات التي قامت بها، أن أهمية مكتب الشكاوى تكمن في اعتباره إحدى حلقات الوصل الهامة والتي تجمع بين السيدات على مستوى البلاد من شتى المحافظات.

هذا بجانب قيام المكتب بعدد من الندوات والزيارات الميدانية التي تهدف إلى رفع الوعي القانوني لدى المرأة، هذا بجانب التوصل إلى المشكلات التي من الممكن أن تعترض المرأة في حياتها ومحاولة القضاء على تلك المشكلات من خلال الوصول إلى حل مناسب.

وأضافت هناء رفعت خلال التصريحات أن أعداد الشكاوى التي يتلقاها المكتب بصورة شهرية من السيدات ويقوم بجهده كاملا في محاولة منه للتعامل مع تلك الشكاوى والمشكلات تتراوح ما بين 1500 و حتى 2000 شكوى.

وأشارت مدير مكتب شكاوى المرأة أن غالبية الشكاوى التي تقوم السيدات بإرسالها إلى مكتب الشكاوى تتعلق بالعنف ضد المرأة والقضايا الشخصية، وذلك في صورة سوء معاملة من الزوج أو عنف نفسي أو عنف بدني، هذا بجانب المشكلات التي تنتج عن الزواج المبكر والذي ارتفعت نسبته في البلاد بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.

وأكملت هناء رفعت أن الشكاوى التي ترد إلى المكتب بخصوص الزواج المبكر لا يمكن أن تعكس الواقع مطلقا، مضيفة أن الكثيرات يخفن من الإبلاغ عن الزواج المبكر، ولذا فإن أعداد الشكاوى التي ترد إلينا بخصوص تلك المشكلة والتي تعد كارثة في بعض الأحيان قليلة بالمقارنة بالواقع الذي تعيشه البلاد.

وأعلنت الإحصائيات العالمية الأخيرة أن مدينة القاهرة قد جاءت في المرتبة الأولى كأكثر المدن خطرا على النساء، الأمر الذي يشير إلى حقيقة معاناة البلاد من إحدى المشكلات الكبرى والتي لابد من القضاء عليها من خلال إيجاد عدد من الحلول القاطعة.

إذ تعتبر تلك المشكلة كارثة، وذلك عندما لا تستطيع المرأة الشعور بالأمن في هذا المجتمع، فضلا عن ممارستها لحقوقها الطبيعية من التجوال والذهاب إلى العمل وحتى النزول إلى الشارع، ولذا وجب الالتفات من قبل المسؤولين للقضاء على تلك المشكلة.

اقرأ أيضا:

  1. القاهرة في مقدمة المدن الأكثر خطورة على المرأة في العالم.