ألمانيا تمنح الضوء الأخضر لتجربة إحدى المواد في علاج مصابي فيروس كورونا

منح المعهد الاتحادي للأدوية والمنتجات الطبية في ألمانيا الضوء الأخضر اليوم الإثنين على بدء إجراء التجارب السريرية على إحدى المواد الفعالة، من أجل تطويرها واستخدامها كعلاج محتمل للقضاء على فيروس كورونا المستجد في المرحلة القادمة.

وأكد المعهد الاتحادي للأدوية أن المادة أو العقار الذي يطلق عليه اسم “أيه بي إكس 464” سوف يتم تجربتها على 22 مصاب بالفيروس المستجد، وذلك تحت إشراف إحدى الشركات الفرنسية للتكنولوجيا الحيوية.

يُذكر أن هذه الشركة الفرنسية قد أشارت في الآونة الأخيرة إلى أن هناك حوالي 200 مواطن ألماني من المصابين بالوباء سوف يتبرعون من أجل المشاركة في هذه التجارب، نظراً لأن نجاح هذه التجارب سوف يعني مباشرة اكتشاف العلاج الفعال القادر على التخلص من فيروس كورونا.

ويبقى الهدف الرئيسي من وراء إجراء التجارب على هذه المادة أو العقار هو عدم معرفة الشركة الفرنسية بعد مدى قدرة هذه المادة على منع حدوث أي ردود أفعال بشكل مفرط في الجهاز المناعي داخل جسم الإنسان، علماً بأن هذه الردود المفرطة تؤدي مباشرة إلى شعور الإنسان بضيق حاد في التنفس.

على صعيد متصل، أوضح كريستوف أحد الأساتذة العاملين في كلية مستشفى بون الجامعي الألمانية خلال تصريحات لإحدى وكالات الأنباء، أن نجاح هذه التجارب يتطلب إجراؤها على مواطنين لديهم صحة جيدة حتى يمكن إثبات مدى فعاليتها من عدمها.

وأشار أيضاً إلى أن هذه المادة الفعالة “أيه بي إكس 464” ترتبط أساساً بعلاج مرض نقص المناعة المكتسب، على أن يحصل المريض على الأقراص الخاصة بها بصفة يومية، مؤكداً في الوقت ذاته أنه من الصعب ظهور نتائج هذه التجارب في الوقت الحالي حيث من المتوقع أن تظهر النتائج في مطلع العام المقبل 2021.

ولا تعتبر هذه المحاولة من جانب ألمانيا هي الأولى من أجل اكتشاف العلاج المناسب لعلاج مصابي فيروس كورونا، حيث تعمل كل المؤسسات الطبية حول العالم بشكل متواصل يومياً من أجل محاولة التوصل إلى العلاج القادر على حل هذه المشكلة.

إقرأ أيضاً: توجيهات جديدة من وزيرة الصحة لدعم الأطقم الطبية خلال أزمة فيروس كورونا