“أموت بطلًا”.. آخر كلمات شهيد سوهاج في بئر العبد بسيناء

اتشح مركز أخميم في محافظة سوهاج بالسواد حزنًا على المجند أحمد علي محمد أحمد؛ الذي استشهد في الحادث الإرهابي الواقع بمدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، أمس الخميس.

وكأنه كان يشعر بنهايته فقبل ساعات من استشهادة كتب منشور عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” كتب فيه: “وسيشهد التاريخ أني قد ولدت ذكرًا وتربيت رجلا.. وعشت محاربًا وسأموت بطلًا إن شاء الله.. فكن من تكون فأنا لا أرى أحدًا”.

ونعى محافظ سوهاج اللواء طارق الفقي، شهداء مصر الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن في الحادث الإرهابي الغاشم الذي وقع بمحافظة شمال سيناء ببالغ الحزن والأسى.

وكان المتحدث العسكري للقوات المسلحة، أعلن استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و8 جنود إثر انفجار عبوة ناسفة بأحد المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد شمال سيناء.

وأكدت القوات المسلحة استمرار أعمالها القتالية ضد العناصر الإرهابية للمحافظة على أمن الوطن واستقراره.

ونعى الرئيس عبد الفتاح السيسي شهداء حادث انفجار شمال سيناء الإرهابى، حيث قال إن يد الغدر نالت اليوم من أبنائنا الأبطال بجنوب مدينة بئر العبد، فقوى الشر لا تزال تحاول خطف هذا الوطن، لكننا بفضل الله ثم بفضل أبناء مصر وجيشه القوي، صامدون بقوة وإيمان.

وكتب الرئيس السيسي عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “نالت يد الغدر اليوم من أبنائنا الأبطال جنوب مدينة بئر العبد، فقوى الشر لا تزال تحاول خطف هذا الوطن، لكننا بفضل الله ثم بفضل أبناء مصر وجيشه القوي، صامدون بقوة وإيمان، وقادرون أن نحطم آمال تلك النفوس الخبيثة الغادرة”.

وتابع الرئيس قائلا: “رحم الله أبناءنا، وكل من قدم نفسه شهيدًا أو مصابًا فداء لمصر، رحم الله كل من روى بدمائه وعرقه تراب هذا الوطن كي يبقى نابضا بالحياة وتظل رايته مرفوعة.. حفظ الله مصر وشعبها تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر”.