أهمية السحور للصائم حسب كلام "بيان أحمد" أخصائية التغذية

إن وجبة السحور هي لا غنى عنها في شهر رمضان المبارك فأهمية السحور تتفرع إلى فوائد عديدة للإنسان ولبدنه ولقوة جسمه حتى يستطيع أن يقاوم الصيام ويستمر فيه دون إعياء أو تعب ومن أهمية وجبة السحور ما يلي:

  • تقلل وجبة السحور من الشعور بالجوع والعطش الشديد.
  • تقلل أيضا من الصداع والتعب أثناء الصيام.
  • تساعد وجبة السحور على عدم الشعور بالنوم أو الكسل وتحافظ على عدم فقد الخلايا الأساسية في البدن.
  • تنشط وجبة السحور الجهاز الهضمي وتساعد في بقاء مستوى السكر معتدلا خلال الصوم.

وهناك بعض التعليمات حول وجبة السحور منها:

  • أنه من الجميل جدا أن يشرب الشخص الماء عند السحور حتى يخزن الجسم ما يحتاجه من الماء لليوم التالي مما يساعده على تقليل الرغبة في شرب الماء والعطش وهناك بعض الأطعمة التي تساعد على ذلك أيضا مثل الخيار والخس لما فيهما من قدر كبير من الماء.
  • يستحسن أن يقلل الشخص من المواد السكرية والتي يكون فيها ملح لأن كليهما يسبب الجوع والعطش على التوالي.
  • من الأفضل أنت تكون وجبة السحور في وقت قريب من الفجر حتى يظل أثرها طوال اليوم فلا يشعر الشخص بالجوع أو العطش.
  • هناك بعض الوجبات التي لا تهضم بسرعة (متوسطة السرعة في الهضم) لاحتوائها على ألياف مثل البقوليات كالحمص والخضروات والفواكه فالمواد التي تحوي الألياف تساعد الإنسان على التقليل من الشعور بالجوع وتزوده بالقدر الكافي من الطاقة.