أول رد فعل تقوم به روسيا علي حادثة اغتيال السفير الروسي في تركيا و مستقبل العلاقات بين البلدين

قامت وكالات الأنباء العالمية منذ قليل بالاعلان عن مقتل السفير الروسي ” أندريه غينادييفيتش كارلوف” و ذلك أثناء وجوده اليوم في تركيا ، هذا حيث قام أحد الأشخاص باغتياله عن طريق القاء النار عليه و ذلك خلال الزيارة التي كان يقوم بها اليوم في أحد المعارض الفنية الشهيرة في مدينه أنقرة في تركيا ، هذا و بعد أن قام الشخص باطلاء النار عليه حدثت تبادل لاطلاق النار بين كل من الشخص الذي قام باطلاق النار من جهه و كذلك رجال الشرطة و حرس السفير من جهه أخري ، و قد انتشرت العديد من الأخبار في البداية و بعد اطلاق النيران علي السفير من قبل مجموعة من الصحف العالمية بأن الحالة الصحية للسفير الروسي في خطر و أنه قد أصيب باصابات بالغه جراء اطلاق النيران عليه ، هذا و بعدها بدقائق معدودة نشرت الصحف مؤخرا بأن السفير السوري قد لقي حتفه جراء اطلاق النيران عليه و بالفعل قامت الصحف الروسية بنشر خبر وفاه السفير الروسي منذ قليل .

و قام وزير الداخليه التركي” سليمان صويلو” بالذهاب مباشرة الي موقع الحادث و ذلك بعد اطلاق اليران مباشرة ، و الذي قد حدث في مدينه أنقرة تحديدا في المركز الثقافي ، هذا و الجدير بالذكر خلال الفترة الماضية أن العلاقة بين كلا البلدين “روسيا و كذلك تركيا ” قد مرت بحالة من الفتةر خلال الفترة الأخيرة و التي قد شهدت قيام تركيا باسقاط طائرة روسية عندما دخلت المجال الجوي التركي ، و أن التحسن البسيط قد طرأ علي العلاقة مؤخرا فقط .

هذا و قد قال العديد من الخبراء تعليقا علي تلك الحادثة و التي قد شهدتها تركيا منذ قليل بأن العلاقات بين كلا البلدين “تركيا و روسيا ” سوف تشهد حالة من عدم الاستقرار خلال الفترة القادمة و ذلك أيضا حيث و بالاضافة الي حادثة اغتيال السفير الروسي فان تركيا قد أعلنت مساندتها للمعارضة في سوريا ووقوفها بجانبهم ، هذا و ما زاد الأمر سوءا هو تحدث مطلق النيران خلال قيامه باطلاق النار علي السفير عن سوريا و حلب و ما يحدث فيهم الأن من جرائم بشعه ، و الجدير بالذكر أن أول رد فعل قامت به روسيا ردا علي ما حدث من اغتيال للسفير الروسي هو البيان التي قد أصدرته وزيرة الخارجية ماريا زاخاروفا ، بأن روسيا ستقوم خلال الفترة القادمة بالتواصل مع وسائل الاعلام التركية من أجل جمع كافة المعلومات المتوفرة عن الحادث و أنها ستقوم باصدار القرارت الخاصة بذلك فور الانتهاء من جمع كافة المعلومات الخاصة بالحادث.