إثيوبيا ترفض رسمياً ضغط أمريكا عليها بخصوص ملف سد النهضة

رفضت حكومة إثيوبيا بالإجماع بشكل قاطع الضغوطات الهائلة من طرف أمريكا عليها في الآونة الأخيرة، وذلك بخصوص ملف مفاوضات سد النهضة مع بقية دول المصب التي تتمثل في كلاً من مصر إضافة إلى السودان.

وأعرب المجلس الوطني لبناء سد النهضة عن استيائه الشديد من الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً من الخزانة الأمريكية، بسبب البيان الأخير الصادر عنها فيما يتعلق بملف مفاوضات سد النهضة.

ومن جانبه، أكد نائب رئيس وزراء دولة إثيوبيا على هامش الدورة الثانية عشر للمجلس الوطني لبناء سد النهضة أن تدخل أمريكا في الملف بأكمله بات أمراً غير مقبولاً على الإطلاق.

وأشار أيضاً إلى أن أمريكا لا يجب عليها أن تُعطي الأوامر للحكومة الإثيوبية، مؤكداً في الوقت ذاته أن المرحلة القادمة من المفترض أن تتم فيها عملية المفاوضات بحكمة وخاصة فيما يخدم المصالح الوطنية لدولة إثيوبيا.

على صعيد متصل، شدد وزير الخارجية لحكومة دولة إثيوبيا على أن الولايات المتحدة الأمريكية باتت تلعب الآن دور صائغة الاتفاق بعد أن كانت مجرد مراقباً فقط لا غير في بداية الأمر، ولكنها تحولت بعد ذلك مباشرة إلى وسيط في المفاوضات، قبل أن تعمل على صياغة اتفاق لن تقبله حكومة دولة إثيوبيا بأي حال من الأحوال.

يُذكر أن مسؤولي الحكومة الإثيوبية كانوا قد غابوا عن الاجتماع الماضي لمفاوضات سد النهضة، والذي تم عقده في واشنطن عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية في نهاية شهر فبراير الماضي.

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أعربت بدورها عن استيائها الشديد من الحكومة الإثيوبية في وقت سابق، نظراً لأن الأخيرة ترغب في ملء سد النهضة دون اتفاق نهائي.

إقرأ أيضاً: علي جمعة يوضح أدوم الصدقات الجارية بناءً على بحث وزارة الأوقاف