إحالة 135 موظف للمحاكمة التأديبية ونقل 33 من قيادات التنمية المحلية.. إليكم التفاصيل

إحالة 135 موظف للمحاكمة التأديبية ونقل 33 من قيادات التنمية المحلية، حيث أصدر وزير التنمية المحلية قرار وزاري ينص على نقل وتحويل 33 من قيادات الإدارة المحلية لوظائف غير قيادية، كما تم إحالة ستة آخرين للمحاكمة التأديبية، علاوة على توقيع جزاءات ما بين اللوم، والتنبيه، وتوقيع الخصم من الراتب لحوالي 14 قيادة أخرى بالإدارة المحلية.

إحالة 135 موظف للمحاكمة التأديبية ونقل 33 من قيادات التنمية المحلية

كما أصدر وزير التنمية المحلية قرار وزارية يقتضي بإحالة ما يقرب من 113 من العاملين في الوحدات المحلية بعدد من المحافظات المصرية من الإدارات الهندسية، والشؤون المالية، والمخازن، والمراكز التكنولوجية، والإزالات والإشغالات، وكذا إحالة ما يقرب من 22 موظفاً من العاملين في محافظة الإسكندرية إلى التحقيق، والمحاكمة التأديبية.
وجاء هذا القرار الوزاري بناءً على التقارير التى تم عرضها على “قطاع التفتيش والرقابة ومتابعة الأداء في وزارة التنمية المحلية” بعد تنفيذ التوجيهات الصادرة عن الوزير بالقيام بجولات مفاجئة على عدد من المحافظات المصرية، من بينها محافظة القليوبية، ومحافظة الغربية، ومحافظة الشرقية، ومحافظة بني سويف، ومحافظة الإسكندرية، ومحافظة الدقهلية.
وشدد وزير التنمية المحلية على أنه لا تهاون مع أي مخالفات في المحليات المصرية، وسوف تقوم وزارة التنمية المحلية بمواصلة جهودها في مجال مكافحة فساد بكافة صوره وأشكاله، وفي أي مكان، وأكد على عدم مسامحة الوزارة في تقصير أي مسؤول بالوزارة عن أداء مهام وظيفة وتأديتها بالصورة المطلوبة.

التنمية المحلية: هناك تعاون مستمر بين الوزارة والأجهزة الرقابية

وأكد وزير التنمية المحلية على وجود تعاون وتنسيق مستمر بين وزارة التنمية المحلية، وبين كافة الأجهزة الرقابية المعنية في هذا الصدد.
وأشار وزير التنمية المحلية إلى أنه يتم بصورة مستمرة العمل على تقييم أداء رؤساء الوحدات المحلية، والمدن، والأحياء سواء من قطاع التفتيش والرقابة بالوزارة، والأجهزة الرقابية المعنية إلى جانب أجهزة المتابعة في المحافظات المصرية المختلفة.
وأوضح الوزير، أنه من يثبت تقصيره في أداء مهام عمله، سوف يتم استبعاده بشكل فوري، بناءً على التقارير والتقييم الذي يرد إلى وزارة التنمية المحلية.
وأضاف أنه قد تم التواصل مع السادة المحافظين، والعمل على إرسال التقارير التى تم إعدادها من قبل أجهزة وزارة التنمية المحلية من أجل تلافي أي ملاحظات قد تم رصدها .
كما شدد وزير التنمية المحلية، أن الوزارة حريصة كل الحرص على العمل على دفع دماء جديدة في المحليات المصرية حتى تستطيع مواصلة منظومة الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة إلى المواطنين من أجل الحصول على رضا المواطنين المصريين.
وشدد الوزير على أن وزارة التنمية المحلية تتابع بشكل دائم ومستمر أداء كافة القيادات المحلية بالتعاون مع المحافظين، وتبحث بصورة دائمة عن العناصر المتميزة من أجل الدفع بها لمواقع المسؤولية.
وأضاف أنه يلتقى بشكل دائم مع قبل رؤساء الوحدات المحلية، ورؤساء الأحياء، والمدن، وسكرتير عموم المحافظات المصرية وكافة القيادات المحلية، وأوضح أنه يتم التأكيد على كافة المسؤولين في الوزارة على ضرورة العمل على تحسين الخدمات المقدمة من قبل المحليات إلى المواطنين المصريين، إلى جانب الاستماع لمشاكلهم، والعمل على سرعة إيجاد حلول لها، والتواصل مع المواطنين، وعدم الجلوس بالمكاتب، والتواجد بين جميع المواطنين بصورة دائمة ومستمرة.
أقرا المزيد اجتماع مصري نيجيري بشأن “الكهرباء”