إنفوجراف.. الجنيه أكثر العملات تماسكا بين الاقتصادات الناشئة

نشر المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، اليوم، إنفوجرافا يوضح فيه مدى نجاح الحكومة في تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي، والذي تبنته الدولة من أجل تعزيز قدرات مصر، وكذا مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وأوضح الإنفوجراف الذي نشره المركز الإعلامي، أن الجنيه المصري من أكثر العملات تماسكا على مستوى العالم بين الاقتصادات الناشئة منذ تفاقم أزمة انتشار فيروس كورونا.

وأشار إلى أن سعر صرف الجنيه المصري شهد انخفاضا أمام الدولار، خلال الفترة من 14 فبراير حتى 1 أبريل 2020، بنسبة 0.3%، في الوقت نفسه شهد سعر صرف الدولار التايواني انخفاضا أمام العملة الأمريكية بنسبة 0.9%.

الإعلامي للوزراء

فيما شهد سعر صرف البيزو الفلبيني انخفاض بنسبة 0.9%، وكذا اليوان الصيني انخفض بنسبة 1.6%، وهبط السول البيروفي بنسبة 2.6%، وفيما شهدت الليرة التركية انخفاضا كبيرا وصل إلى نسبة 10.6%، وكذا الروبية الإندونيسية سجلت انخفاضا وصل إلى نحو 20.1%.

فيما شهد البيزو الكولومبي هبوطا بلغ نحو 20.4%، فيما سجل الراند جنوب أفريقي تراجعا وصل إلى بنسبة 22.2%، وهوى الريال البرازيلي أمام الدولار الأمريكي بنسبة وصلت إلى 22.4%، وكذا الروبيل الروسي انخفض بنسبة 23.9%، فيما هوى البيزو المكسيكي بنسبة 30.7%.