استقرار الجنيه أمام الدولار بسبب وفرة المعروض

اتجه الجنيه المصري إلى الاستقرار بعد أن شهد حالة من التعافي أمام الدولار في تعاملات اليوم، وفقا لآخر تحديثات البنوك، جاء ذلك بعد أن سجل 15.83 جنيه في أغلب البنوك.

وقال علي الحريري نائب رئيس شعبة شركات الصرافة في الغرف التجارية، أن هناك وفرة كبيرة في الدولار في الأسواق إضافة إلأى استمرار تحسن الجنيه المصري أمام العملة الأمريكية، بعدما سجل سعر صرف الدولار مقابل الجنيه 15.83 وهو أعلى أقل سعر للورقة الخضراء فى مصر خلال آخر 3 سنوات.

وأضاف الحريري، في تصريحات صحفية، أن قلة العملاء ووفرة المعروض من الدولار أديا إلى توقف بعض الشركات عن الشراء لوجود فائض لديها، مشيرا إلى أن تراجع الدولار بشكل متتالٍ دفع حائزى الدولار لبيعه خوفاً من تكبدهم المزيد من الخسائر حال استمرار التراجع.

وأوضح أن شركات الصرافة تقوم بتحويل حصيلتها من النقد الأجنبي يوميا إلى لبنوك بصورة مستمرة، موضحا أن فروع شركات الصرافة تبيع أي فائض لديها للبنوك التي تتعامل معها مقابل حصولها على قرشين زيادة على هامش سعر الدولار، ما يعد هامشا ضئيلا ولكن تدوير الأموال بشكل دائم يحافظ على استقرار أرباح شركات الصرافة.

فيما أكد سيد النواوي نائب رئيس شعبة المستوردين في غرفة القاهرة، أن ارتفاع قيمة الجنيه أمام الدولار بشكل متتالي أدى لتحفيز المنتج المحلي وفقا لخطة الحكومة بشأن إحلال الإنتاج المحلي محل المستورد وتسبب فى انخفاض طلبات فتح الاعتماد المستندية بنسبة 20%، وعدم تحقيق قفزات فى الأسعار.