الأرصاد تحذر المواطنين من ارتفاع درجات الحرارة وتطالبهم بالبقاء في المنزل

حرصت الهيئة العامة للأرصاد الجوية على توجيه تحذيرات شديدة اللهجة إلى كافة مواطني الشعب المصري، بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة خلال المرحلة القادمة على مستوى جميع محافظات الجمهورية بدون أي استثناء على الإطلاق.

وأكد الدكتور محمود شاهين مدير مركز التحاليل التابع للهيئة العامة للأرصاد الجوية خلال تصريحات تلفزيونية له اليوم الخميس عبر شاشة قناة “إكسترا نيوز”، أن الدولة المصرية بجميع محافظاتها سوف تتعرض إلى موجة حارة شديدة للغاية خلال الأسبوع الأخير من شهر رمضان الكريم الحالي.

وأشار أيضاً إلى أن هذه الموجة الحارة قادمة من دولة السودان لذا يطلق عليه منخفض جوي من السودان، على أن تتأثر بقية كل محافظات الجمهورية بشكل عام ولكن محافظات الصعيد شمالاً وجنوباً بشكل خاص.

وشدد الدكتور محمود شاهين في حديثه على أن جميع المواطنين سوف يلاحظون تغير حالة الطقس بشكل واضح للغاية انطلاقاً من يوم السبت القادم، حيث من المقرر أن ترتفع درجات الحرارة بشكل جنوني لا مثيل له على الإطلاق بسبب منخفض السودان.

وأضاف أيضاً أن القاهرة الكبرى إضافة إلى السواحل الشمالية وأيضاً الوجه البحري سوف تصل فيها درجات الحرارة خلال فترة النهار إلى 43 درجة مئوية، مما يعني بالتالي أن ذلك الارتفاع سوف يكون أثناء فترة الصيام بالنسبة إلى المسلمين.

وأوضح الدكتور محمود شاهين في تصريحاته أن الصائم لابد عليه أن يتوخى الحذر ويبتعد عن أشعة الشمس تماماً في حالة قرر النزول إلى الشارع خلال الأسبوع المقبل الذي تأتي فيه تلك الموجة الحارة، ويبقى الأفضل بالنسبة إلى المواطنين هو البقاء في المنزل طوال هذه الفترة من أجل تجنب حدوث أي مضاعفات لأي شخص في الشارع.

وشدد أيضاً على أن بدء المواطنين استعمال المراوح إضافة إلى مكيفات الهواء وأيضاً تخفيف الملابس يعتبر أمراً طبيعياً للغاية في مثل هذه الأوقات من السنة، مؤكداً في الوقت ذاته أن الجميع يجب أن يكون حذراً من انخفاض درجات الحرارة بشكل واضح في المساء، وخاصة في ظل إمكانية انخفاض درجات الحرارة في فترة الليل بواقع 20 درجة مئوية.

إقرأ أيضاً: الخارجية السودانية تعبر عن مخاوفها بشأن احتمالية انهيار سد النهضة !