“الأعلى للجامعات” يقرر إلغاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني ويقرر بدائل أخرى

أعلن المجلس الأعلى للجامعات، اليوم، موافقته على إلغاء إجراء الإمتحانات التحريرية والشفوية التي كان من المقرر عقدها في الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2019/2020، على أن تستبعد الدرجات التي المقررة لها من المجموع الكلي.

وأكد المجلس، خلال الاجتماع الذي عقده في جلسته رقم (699) لمناقشة ما يتعلق بالخطط المستقبلية لنظام الدراسة والإمتحانات بالفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2019/2020 في إطار تطورات الوضع العالمي لإنتشار الفيروس الصيني المستجد، إلى جانب أن المجلس افتتح جلسته بعرض أبرز قرارات رئيس مجلس الوزراء أرقام 606 لسنة 2020 المختصة بتعليق جميع الفاعليات التي تتطلب تواجد أية تجمعات كبيرة للمواطنين و717 لسنة 2020 وتعليق الدراسة في جميع المدارس والمعاهد والجامعات و768 لسنة 2020 إلى جانب خطة الدولة الشاملة بخصوص حماية المواطنين من أية تداعيات محتملة للفيروس الصيني المستجد والقرار رقم 852 لسنه 2020

وطرح المجلس عرضا لكافة البدائل المتاحة من أجل استمرار العملية التعليمية بما يحقق المتطلبات الأساسية والحد الأدنى من معايير إستكمال المناهج، وذلك في ضوء اختلاف طبيعة ونظام الدراسة وأسلوب إجراء الإمتحانات في الكليات المختلفة مع الالتزام بكافة التدابير الاحترازية التي تتبعها الدولة للحد من انتشار الفيروس، وذلك حرصا من المجلس على استكمال الفصل الدراسي الثاني وتغليب مصلحة الطلاب ووضعها في المقام الأول بهدف عدم الإضرار بمستقبلهم وتفويت عام دراسي عليهم إلى جانب الحفاظ على صحة وسلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعاملين في الجامعات.

وفي ذلك الإطار، قرر المجلس إجماعا على ما يلي:

– استكمال المناهج الدراسية بنظام التعليم عن بعد حتى الخميس الموافق 30/4/2020، لكافة الفرق الدراسية وبالنسبة للدراسة بنظام الساعات أو النقاط المعتمدة تحتسب الفترة التي استكملت فيها الدراسة بهذه الكيفية من بين الساعات او النقاط المعتمدة التي استوفاها الطلاب.

– بالنسبة لطلاب فرق النقل في جميع الكليات:

أولا: يجب أن يلغى أي امتحانات تحريرية وشفوية للفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2019/2020 على أن تستبعد الدرجات التي كانت مقررة لها من المجموع الكلي للدرجات في كافة السنوات الدراسية (المجموع التراكمي)، ويستبدل بتلك الامتحانات – بناء على قرار من مجلس الجامعة – أحد البديلين الآتيين: –

– أ – إعداد الطلاب لرسائل بحثية مقبولة (مقالة بحثية – مشروع بحثي – بحث مرجعي) وفي المقررات التي كانت تدرس في ذلك الفصل على أن يكون لكل جامعة الحربة في وضع المعايير والضوابط والشروط والقواعد اللازمة لتقييم وإجازة تلك الرسائل وفقًا لطبيعة الدراسة المقررة لكل كلية أو برنامج دراسي على حدا إلى جانب التأكيد على إلتزام الجامعات بمراجعة الرسائل المقدمة من الطلاب بكل دقة وعدم قبول أية رسائل مقدمة منهم إذا ثبت اقتباسها أو نقلها من رسائل أخرى كليا أو جزئيا أو أنها تعد مجرد نقلاً لما ورد بأحد المقالات أو الرسائل أو المراجع العلمية.

ب- عقد اختبارات إلكترونية للمقررات التي كانت تدرس في ذلك الفصل بالنسبة للكليات أو البرامج الدراسية الملتحق بها أعداد محدودة من الطلاب ويتوافر لديها البنية التحتية والإمكانيات التكنولوجية التي تمكنها من إجراء الإختبارات إلكترونيا لجميع الطلاب وذلك شريطة التأكد من توافر وسيلة تواصل الكترونية لدي الطلاب.

وفي أي من البديلين المتقدمين لا ترصد درجات للطلاب (وإنما يعد الطالب ناجحا أو راسبا فقط)

ثانيا : أنه في حال عدم قبول الرسالة البحثية ( المقالة البحثية أو المشروع البحثي أو البحث المرجعي)، التي قدمه الطالب في مقرر ما أو أكثر أو حال عدم اجتيازه للاختبار الإلكتروني، فسوف تتولى الجامعات وضع القواعد المنظمة لذلك بشرط منحه فرصة أخرى بذات الوسيلة سواء إعادة التقدم برسالة أخرى أو إعادة إجراء الاختبار إلكترونيا بحسب الأحوال وحال لم تقبل الرسالة المقدمة منه للمرة الثانية أو لم يجتز الامتحان الإلكتروني للمرة الثانية يعتبر الطالب راسبًا في تلك المادة و تطبق عليه اللوائح والقواعد المنظمة لمعالجة أوضاع الطلاب الراسبين.

ثالثا: تلتزم الجامعات بإعلان كافة التفاصيل الخاصة بالرسائل البحثية وبما في ذلك تبيان ماهية تلك الرسائل لكل مقرر على حدا، إلى جانب الجداول وطرق تسليم تلك الرسائل وكذلك كافة التفاصيل والمواعيد المقررة للامتحانات الإلكترونية في موعد أقصاه يوم الخميس الموافق 7/5/2020 على أن يبدأ تسليم تلك الرسائل أو عقد الامتحانات الإلكترونية اعتبارا من يوم الأحد الموافق 31/5/2020 على أن تعمل الجامعات على سرعة الإنتهاء من تقييم تلك الرسائل وإعلان النتائج الخاصة بتقييمها ونتائج الامتحانات الإلكترونية في حال إجرائها.