الأهلي يستفيد من أزمة كورونا ويقترب من ضمان بقاء رمضان صبحي حتى نهاية الموسم الحالي

بات النادي الأهلي على مشارف الاستفادة من أزمة فيروس كورونا المستجد الحالية، والتي أجبرت العالم بأكمله على تعليق كافة أنشطة الحياة ومنها الأنشطة الرياضية حتى إشعار آخر.

وتسبب تعليق الأنشطة الرياضية في تأجيل جميع الدوريات والمسابقات القارية إلى مواعيد لاحقة لم يتم تحديدها بعد حتى هذه اللحظة، مما يعني بالتالي أن الموسم الحالي لن ينتهي أبداً مع نهاية شهر مايو المقبل من العام الحالي 2020.

وهو ما يؤكد على أن الموسم الجاري سوف يكون معارضاً للموسم المقبل وربما حتى قد يمتد حتى شهر أغسطس لحين نهاية أزمة فيروس كورونا، وبالتالي فإن فترة الإنتقالات الصيفية المقبلة لابد من إجراء بعض التعديلات على نظامها أو تأجيلها لحين إنتهاء الموسم حتى لا تتعرض الأندية إلى أضرار جسيمة من حيث خسارة لاعبيها قبل نهاية الموسم.

واستقر الاتحاد الدولي لكرة القدم على مد عقود جميع لاعبي كرة القدم مع أنديتهم حتى نهاية الموسم الحالي بحسب كل دولة على حدى، علماً بأن ذلك يتعلق باللاعبين الذين تنتهي عقودهم في الصيف المقبل.

ويعني ذلك أن النادي الأهلي قد ضمن بقاء رمضان صبحي معه حتى نهاية الموسم الحالي، على أن يعود بعدها مباشرة إلى ناديه الأصلي هدرسفيلد تاون الإنجليزي بشرط نهاية الموسم المصري بنهاية أغسطس.

إقرأ أيضاً: تعرف على قرارات مجلس إدارة الأهلي بعد نهاية اجتماع اليوم عبر الفيديو