الأوقاف تُلزم كافة المساجد بـ5 أدعية لمصر وأهلها في خطبة الجمعة

أعلنت وزارة الأوقاف عن قرارها الصادر لكافة المساجد بالدعاء لمصر وأهلها بالأمن والأمان، والسخاء والرخاء، وسعة الأرزاق ليعد أمراً ثابتاً بكافة الدعاء بنهاية الخطبة الثانية كل يوم جمعة أسبوعياً، يلتزم بهذا الدعاء كافة الخطباء وجموع الأئمة بجميع مساجد الدولة المصرية التي تقام فيها خطبة الجمعة.

وأكدت وزارة الأوقاف خلال البيان الصادر عنها اليوم الخميس، على إيجابية الدعاء بجميع الأحوال، وعدم الدعاء على أصحاب الديانات الأخرى على المنابر الإسلامية، باعتبار هذا أمراً لازماً يقتضيه واجب الوقت، والفهم الصحيح للشريعة الإسلامية، مع التأكيد على الإدارة المركزية لشئون الدعوة بتضمين ذلك في كافة الخطب التي تعدها وزارة الأوقاف المصرية.

وقد صرحت وزارة الأوقاف المصرية أن هذا القرار، يأتي تفعيلاً لما قررته “وثيقة القاهرة للمواطنة”، من ضرورة العمل على تعزيز قيم الانتماء الوطني، والعيش المشترك بين جموع أبناء الوطن الواحد، بالإضافة إلى ما تم إقراره من قبل العلماء المجتمعون خلال فعاليات المؤتمر الدولي الـ 30 للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية من العمل على قوة الدولة الوطنية، والعمل على ترسيخ وتعميق أسس الانتماء لها، والحفاظ عليها والعمل على رفعة شأنها.