الأوقية قد تصل إلى 3500 دولارًا.. توقعات بارتفاع مهول في أسعار الذهب في الفترة المقبلة

كشف باري داويس، الرئيس التنفيذي لشركة Martin Place رئيس إحدى شركات الأوراق المالية عن توقعاته، بشأن حدوث قفزة مهولة في أسعار الذهب عالميًا خلال الفترة المقبلة، مضيفاً أن سعر أوقية الذهب قد يقفز إلى 3500 دولارًا مقارنة بـ 1955 دولارًا في الوقت الراهن.

وسجلت أسعار الذهب أعلى مستوى على الإطلاق هذا الأسبوع، مع إقبال المستثمرين على شرائه باعتبارة الملاذ الآمن ، وسط توقعات الخبراء أن يواصل المعدن الأصفر تسجيل المستويات القياسية في 2020.

وقال “باري” : “ما هو مهم حقا هو مدى السرعة التي وصل بها الذهب إلى هذا المستوى، والشيء المهم الآخر، هو أن الذهب تجاوزر مستوى 1800 دولار بسهولة، وهذا يقول لي بشكل أساسي أن هذه السوق قوية للغاية”.

وأضاف، أن الذهب قد يصعد إلى 3500 دولارا في غضون عامين، مع إقبال المستثمرين على المعدن للتحوط من مخاطر التضخم.

إلا أن السوق ستكون ضيقة للغاية، خاصة مع قيام البنوك المركزية بشراء المزيد من الذهب على مدى السنوات القليلة الماضية.

وعالميًا سجلت أسعار الذهب ارتفاعاً جديداً، بحوالي 15 دولار، ليسجل سعر الأونصة العالمية 1955 دولار، مقابل 1940 دولار، أمس، متجاوزة الذروة التي لامسها هذا المعدن النفيس في سبتمبر 2011.

وجاء ارتفاع الذهب وسط مخاوف المستثمرين بشأن جائحة فيروس كورونا، والتوترات بين الولايات المتحدة والصين.