البنك المركزي يوضح كيفية تطور نصيب الفرد من الدين الخارجي لمصر في 2019

حرص البنك المركزي المصري على توضيح كيفية تطور نصيب الفرد من الدين الخارجي لمصر في العام الماضي 2019، وذلك بناءً على البيانات الصادرة عنه في الآونة الأخيرة التي كشفت عن ارتفاع قيمة الدين الخارجي لمصر مع نهاية عام 2019 بعكس ما كان عليه الوضع في نهاية العام 2018.

وأكدت البيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري أن نصيب الفرد من الدين الخارجي لمصر قد ارتفع بنسبة 15.5% في العام الماضي 2019 بعكس ما كان عليه الحال في العام قبل الماضي 2018، أي أن قيمة الدين قد وصلت إلى 140 دولاراً أمريكياً على وجه التحديد.

يُذكر أن قيمة الدين الخارجي لمصر في الربع الرابع أي الأخير من العام الماضي 2019 قد زادت بنسبة 3% عما كان عليه الوضع في الربع الثالث من العام ذاته، حيث بلغت قيمة هذه الزيادة تحديداً 3.3 مليار دولار أي أن قيمة الدين الخارجي في الربع الثالث كانت 109.4 مليار دولار ولكنها ارتفعت في الربع الرابع ووصلت إلى 112.7 مليار دولار.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن قيمة الدين الخارجي لمصر قد زادت بنسبة 16.6% في العام الماضي 2019 بعكس ما كان عليه الوضع في العام 2018، حيث بلغت نسبة هذه الزيادة تحديداً مبلغ 16.1 مليار دولار.

ومن المؤكد أن ارتفاع قيمة الدين الخارجي لمصر بشكل أكبر في المرحلة القادمة لن تعتبر أمراً غريباً على الإطلاق، نظراً إلى الوضعية الصعبة التي يعيشها الاقتصاد المصري مثله مثل الاقتصاد العالمي منذ مطلع العام الحالي 2020 بسبب أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد التي ساهمت في تعليق معظم أنشطة الحياة سواء الاجتماعية أو حتى التجارية لحين اكتشاف علاج لذلك الوباء.

وكانت الحكومة المصرية ممثلة في مجلس الوزراء المصري قد قدمت طلباً رفقة البنك المركزي المصري إلى صندوق النقد الدولي في الفترة الماضية من أجل الحصول على قرض جديد من أجل دعم الاقتصاد المصري وإنقاذه من الانهيار، علماً بأن مصر كانت قد سددت قرض برنامج الإصلاح الاقتصادي بالكامل مع نهاية شهر ديسمبر من العام الماضي 2019.

وإليكم الآن صورة توضيحية بناءً على بيانات البنك المركزي المصري لمعرفة مدى تطور نصيب الفرد من الدين الخارجي لمصر في عام 2019:

من الدين الخارجي

إقرأ أيضاً: الرئيس السيسي يكلف الحكومة ببناء ربع مليون وحدة إسكان اجتماعي جديدة