التجارة الداخلية توفر 18% من إجمالي الدخل القومي

أعلن وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور “على مِصيلحي” أن القيمة التي تمثلها التجارة الداخلية من إجمالي الدخل القومي تتراوح ما بين 17 إلى 18%، مضيفا أن التجارة الداخلية تشهد مجموعة من المشكلات الناتجة عن سوء التنظيم.

وأضاف وزير التموين والتجارة الداخلية، أن تنظيم القطاع من المقرر أن يقضي على العديد من المشكلات التي يمر بها، هذا بجانب التداعيات الإيجابية التي ستَطرأ عليه والتي ستؤثر بشكل كبير على الاقتصاد القومي.

كما أوضح وزير التموين خلال التصريحات أن الوزارة تسعى خلال الفترة الحالية للإعداد لإنشاء أكبر منطقة تجارية، والتي سيتم تأسيسها في الإسكندرية في منطقة العجمي، وستقوم تلك المنطقة نتيجة التعاون بين وزارة التموين وبين اتحاد الغرف التجارية في الفترة القادمة.

وأشار وزير التموين خلال التصريحات، أن عملية تنظيم الأسعار العشوائية وضبطها خلال الفترة الحالية أمر غير ممكن، مضيفا أن الوزارة ستقوم كذلك بافتتاح مجموعة من المراكز التجارية الكبرى والتي ستتم في محافظات بني سويف والمنوفية وأسيوط وغيرها من المحافظات خلال الفترة القادمة.

وتسعى وزارة التموين والتجارة الداخلية خلال الفترة الحالية إلى ضبط سوق التجارة الداخلية، وذلك نتيجة المشكلات التي يواجهها السوق والتي نتجت عن عشوائية السوق وعدم تنظيمه، وذلك في ظل المشكلات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد حاليا.

ومن أبرز المشكلات التي يعاني منها سوق التجارة الداخلية مشكلة اضطراب الأسعار وعدم انتظامها، وجاء هذا مع الارتفاعات الأخيرة التي طرأت على أسعار السلع والمنتجات التي يتم عرضها في السوق، وذلك عقب قرار المركزي بتعويم الجنيه المصري وتحرير سعر الصرف للدولار الأمريكي في نوفمبر 2016.

حيث استغل التجار في السوق تلك الفرصة للتلاعب بالأسعار سعيا وراء الربح السريع، خصوصا بعدما أتيحت لهم الفرصة مع تواجد مشكلات اقتصادية تعاني منها البلاد حاليا، وانشغال الحكومة المصرية لتحسين الأوضاع الاقتصادية من خلال قرارات برنامج الإصلاح الاقتصادي التي تقوم بتنفيذها.

إلا أن وزارة التموين تسعى لتحقيق التوازن خلال تعاملات السوق وذلك من خلال فَتحها للأسواق التجارية الكبرى وكذلك منافذ بيع السلع الغذائية، والتي تحاول من خلالها تلبية حاجات المواطنين.

اقرأ أيضا:

  1. النائب محمد الكومي يقترح خدمة توصيل التموين للمسنين.