التربية والتعليم تكشف مقترحات العام الدراسي الجديد في حالة التعايش مع كورونا

كشفت وزارة التربية والتعليم بصفة رسمية اليوم الأربعاء عن العديد من المقترحات التي يتم دراستها في الوقت الحالي من جانب الوزارة، من أجل تطبيقها في العام الدراسي الجديد لجميع المراحل التعليمية على مستوى جميع محافظات الجمهورية في ظل احتمالية التعايش مع فيروس كورونا المستجد إلى غاية صيف العام المقبل 2021.

وأكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم خلال كلمته اليوم الأربعاء على هامش حضوره اجتماع لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب المصري من أجل مناقشة الموازنة العامة الجديدة، أن وزارة التربية والتعليم تعمل جاهداً في المرحلة الحالية من أجل دراسة كافة المقترحات التي يجب تطبيقها خلال العام الدراسي الجديد.

وأشار أيضاً إلى أن الهدف الرئيسي لوزارة التربية والتعليم هو حماية الطلاب والمدرسين والحفاظ على سلامتهم، إضافة إلى ضرورة استكمال العملية التعليمية بصورة طبيعية في ظل أهمية ذلك لمستقبل الأجيال الحالية، بالرغم من استمرار أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد سواء داخل مصر أو حتى في العالم بأكمله.

وشدد الدكتور طارق شوقي في حديثه على أن أهم المقترحات التي تدرسها وزارة التربية والتعليم يتمثل في تقليص عدد أيام الأسبوع الدراسي، حيث يقتصر حضور الطلاب في المدارس على يومين فقط في الأسبوع الواحد بدلاً من 5 أيام، على أن يتم استكمال العملية التعليمية في بقية أيام الأسبوع من منزل كل طالب عبر نظام التعليم أون لاين.

وأضاف أيضاً أن ذلك النظام سوف يتم تطبيقه بداية من مرحلة الصف الرابع الابتدائي إلى غاية مرحلة الصف الثالث الإعدادي، على أن يتسلم جميع الطلاب أجهزة تابلت يتوفر عليها جميع المناهج الدراسية الخاصة بهم إضافة إلى شرح مفصل لكل المناهج عبر الفيديو من خلال المعلمين في المدارس.

وأوضح الدكتور شوقي أن تطبيق ذلك النظام سوف يكون صعباً للغاية بداية من مرحلة الحضانة إلى غاية مرحلة الصف الثالث الابتدائي، نظراً لأن هذه المراحل تتطلب في الأساس التواصل المباشر بين الطالب والمدرس إضافة إلى ضرورة استعمال الطفل الكتابة عن طريق الورقة والقلم، مؤكداً في الوقت ذاته أن نظام التعليم الإلكتروني سوف يقضي في الفترة القادمة تماماً على الكتب الخارجية إضافة إلى الدروس الخصوصية.

إقرأ أيضاً: مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء غداً للكشف عن قرارات الحكومة بشأن النصف الثاني من رمضان