التربية والتعليم تمنح طلاب التعليم الفني حرية الاختيار بين أداء الامتحانات أو تأجيلها

اتخذت وزارة التربية والتعليم قراراً في غاية الأهمية اليوم الأربعاء، وذلك بخصوص موقف طلاب التعليم الفني من خوض امتحانات نهاية العام في ظل الظروف العصيبة الحالية التي تمر بها الدولة المصرية نتيجة أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وأكد الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم خلال تصريحات صحفية له اليوم، أن كافة طلاب التعليم الفني سوف تكون لديهم حرية الاختيار بين أداء امتحانات نهاية العام الدراسي الحالي بصورة طبيعية أو أما تأجيلها إلى غاية العام المقبل.

وأشار أيضاً إلى أن ذلك القرار يشمل طلاب الدبلومات الفنية أو حتى طلاب الثانوية العامة، على أن يتم اعتبار الامتحان المؤجل بمثابة الفرصة الأولى للطالب أي دور أول وليس دور ثاني بدرجة مختلفة عن الامتحان الأول.

وشدد الدكتور محمد مجاهد في حديثه على أن وزارة التربية والتعليم سوف تعمل جاهدة من أجل عرض جميع المواد الدراسية المختلفة عبر كافة القنوات التعليمية، ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل إن الطلاب سوف يكون بإمكانهم التواصل مع المعلمين عبر منصة أدمودو التابعة للوزارة من أجل تسهيل العملية التعليمية لحين نهاية أزمة الفيروس المستجد.

وعاشت وزارة التربية والتعليم خلال الأشهر القليلة الماضية على وقع ضغوطات هائلة لا مثيل لها على الإطلاق، نظراً إلى رغبة أهالي جميع الطلاب لكافة المراحل الدراسية في إلغاء العام الدراسي الحالي ونقل أبنائهم إلى العام الدراسي الجديد بدون خوض امتحانات نهاية العام.

ويأتي ذلك في ظل خوف الأهالي من إصابة أبنائهم بالمرض المنتشر حالياً بسرعة كبيرة حول العالم وليس فقط داخل مصر، إلا أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم أوضح في أكثر من مناسبة سابقة أن العملية التعليمية في مصر مستمرة عن بعد من المنزل باستثناء مرحلة الثانوية العامة وتحديداً الصف الثالث الثانوي بسبب أهمية هذه المرحلة بشكل خاص، على أن يتم إقامة امتحانات هذه المرحلة في شهر يونيو المقبل من العام الحالي 2020.

إقرأ أيضاً: مواعيد عمل أتوبيسات هيئة النقل العام بالقاهرة انطلاقاً من السبت القادم