التعليم العالي تعلن عن 3 تحديات تواجه خطة تطوير المستشفيات الجامعية

قامت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بوضع خطة  من أجل تطوير “المستشفيات الجامعية”، كما حرصت الوزارة على كشف عن كافة التحديات والمعوقات، التي تواجه تحقيق التطوير بالمستشفيات الجامعية لمعالجتها ضمن نجاح خطة التطوير.

وحددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ضمن استراتيجيته الهادفة لتطوير المستشفيات الجامعية أهم ثلاثة تحديات تواجه خطة التطوير وهي كالتالي:

الأوضاع والظروف الاقتصادية غير المستقرة.

والروتين الحكومي.

قصور وضعف التمويل.

وقامت الوزارة بالعمل على وضع آليات تطوير أداء المستشفيات الجامعية، وذلك من خلال “ميكنة العمل بالمستشفيات الجامعية”، والعمل على توسع تلك النوعية من المستشفيات في تقديم الخدمات الطبية، والبحثية، والتعليمية، إلى جانب العمل على خلق وتوفير فرص عمل جديدة تعمل على خدمة المنظومة الصحية بالمستشفيات الجامعية.

وأكدت الوزارة أن خطة التطوير المستشفيات الجامعية تهدف إلى تدريب الجهاز الطبي، والجهاز الإداري  الخاص المستشفيات الجامعية، والعمل على زيادة عدد الأطباء، وكذلك العمل على زيادة عدد المستفيدين من الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة من سبعة عشر مليون مريض إلى ثمانية عشر مليون مريض طوارئ.