الجنيه المصري يواصل استعادة هيبته أمام الدولار الأمريكي بعد 45 يوم فقط من 2020

واصل الجنيه المصري صعوده من جديد أمام الدولار الأمريكي الذي استمر في تراجعه والخسارة بعد مرور شهر ونصف فقط من العام الجديد الحالي 2020.

وكان الدولار الأمريكي قد خسر جنيه و87 قرشاً على مدار العام الماضي 2019 أي أنه تراجع بنسبة 10.5%، ولكنه خسر بعد مرور 45 يوم فقط من العام الحالي 2020 حوالي 35 قرشاً أي بنسبة أعلى بكثير في ظرف زمني قصير.

ومن المتوقع أن تستمر أسعار الدولار في الانخفاض في جميع البنوك داخل مصر طيلة الأشهر القادمة من العام الجاري 2020، نظراً إلى النشاط الواضح للسياحة في كافة أنحاء الجمهورية وخاصة المدن الساحلية التي يزورها الملايين من السائحين الأجانب بصفة سنوية.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن الاستثمار الأجنبي داخل الجمهورية سواء المباشر أو حتى غير المباشر له دور أيضاً كبير للغاية، كما ينضاف إليهم أيضاً كلاً من قناة السويس إضافة إلى تحويلات المصريين للأموال من الخارج، مما يُساهم في عودة الجنيه المصري إلى مكانته الطبيعية مجدداً.

إقرأ أيضاً: وزارة الصحة تُعلن رسمياً ظهور أول حالة مصابة بفيروس كورونا في مصر