الحكومة تحسم مصير المطاعم ومحال الحلويات حتى منتصف يونيو القادم

حسم مصدر مسؤول في الحكومة المصرية اليوم الجمعة مصير كافة المطاعم ومحال الحلويات على مستوى جميع محافظات الجمهورية، وذلك انطلاقاً من يوم غداً السبت الموافق 29 مايو 2020 إلى غاية منتصف شهر يونيو المقبل من العام نفسه.

وأكد المصدر أن جميع الإجراءات الوقائية التي كان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء قد أعلن عنها قبل انطلاقة عيد الفطر المبارك المقرر تطبيقها حتى منتصف شهر يونيو القادم بخصوص المطاعم ومحال الحلويات، لن يكون هناك أي جديد متعلق بها على الإطلاق مثلما أثار بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار أيضاً إلى أن عمل جميع المطاعم إضافة إلى محال الحلويات وأيضاً كل المنشآت التي تقدم الأطعمة والمشروبات للمواطنين سوف تقدم منتجاتها بصورة طبيعية إلى الناس طيلة فترة النهار أي خارج وقت حظر التجوال، ولكن بدون أن يجلس أي مواطن داخل المطعم من أجل تناول الطعام بمعنى الحصول على الطعام والذهاب به إلى المنزل أي خدمة “تيك أواي”.

وشدد المصدر على أن كافة المطاعم والمحال المماثلة لها سوف تستمر في تقديم خدماتها في فترة حظر التجوال انطلاقاً من الساعة الثامنة مساءً إلى غاية الساعة السادسة صباحاً بصفة يومية، ولكن ذلك سوف يتم عبر خدمة توصيل الطلبات إلى المنازل بدون أن يتواجد أي مواطن على الإطلاق داخل الفروع المختلفة للمطاعم بجميع أنواعها.

وأضاف أيضاً أن جميع محال المأكولات والمشروبات على مستوى الجمهورية مطالبة بتنفيذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وخاصة فيما يتعلق بجودة الطعام وطريقة تغليفه إضافة إلى ارتداء العاملين في المطاعم الكمامات وأيضاً القفازات مع تطهير وتعقيم المطعم بصفة مستمرة.

وأوضح المصدر أن أي مطعم سوف يخالف القرارات التي اتخذها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء سوف يتم إغلاقه على الفور، وذلك في إطار سعي الدولة المصرية للحفاظ على سلامة المواطنين في ظل تزايد أعداد المصابين والوفيات بصفة يومية بسبب ذلك الوباء الذي لا يوجد له علاج حتى هذه اللحظة.

إقرأ أيضاً: تعرف على أهم مميزات العملات البلاستيكية بعد اقتراب إصدارها في مصر