الحكومة توضح حقيقة سحب شركة العاصمة الإدارية أراضي الشركات العقارية

 

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ، ما تداولته بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي ، بشأن سحب شركة العاصمة الإدارية الأراضي المخصصة للشركات العقارية ، ما تسبب في هروب المستثمرين.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ‏، أنه تواصل مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة ، التي نفت بدورها تلك الأنباء بشكل قاطع ، ‏وأكدت عدم صحة ما تردد ، بشأن سحب شركة العاصمة الإدارية الأراضي المخصصة للشركات العقارية.

وأكدت شركة العاصمة الإدارية ، أنه لا يجوز سحب الأراضي من المطورين العقاريين المتعاقدين مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ، إلا عند الإخلال بشروط التعاقد ، لافتة إلى أن كل ما يُثار في هذا الشأن ، مجرد شائعات تستهدف النيل من ثقة المستثمرين ، في جدوى المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الحكومة المصرية.

وتابعت شركة العاصمة الإدارية ، أنها حريصة كل الحرص على توفير التسهيلات الممكنة لمستثمري العاصمة الإدارية ، وأنه لا يوجد أي عقبات أمام المستثمرين في شراء الأراضي والانتهاء من إجراءات التراخيص ، مؤكدة حرص أكثر من 100 مطور عقاري ، على تنفيذ مشروعاتهم في العاصمة الإدارية ، وكذا التزامهم بالخطة الزمنية التي حددتها الشركة.

ولفتت شركة العاصمة الإدارية ، إلى أن معدلات الأداء في المشروعات تسير بشكل جيد ، حيث تصدر تقارير هندسية كل 3 أشهر توضح تطور الأعمال الإنشائية ، ويتم مطابقة التقرير مع الواقع من خلال الزيارات الميدانية ، مؤكدة أنها لن تتجه للإعلان عن طرح آخر للأراضي قبل مطلع 2020 المقبل ، حتى الانتهاء من تخصيصات الأراضي المطروحة في الفترة الراهنة ، فضلا عن تلبية رغبات قوائم الانتظار من شركات الاستثمار العقاري ، وأيضا انتظار انتقال الوزارات إلى الحي الحكومي في ذلك التوقيت ، ما يسهم بشكل كبير في زيادة الطلب من جانب شركات التطوير العقاري على الاستثمار في المدينة.

وأوضحت شركة العاصمة الإدارية الجديدة ، أن أسعار الأراضي المطروحة في العاصمة الإدارية ، لم تشهد أي تغييرات منذ مارس 2018 ، وذلك وفقا لقوائم التسعير النهائية للأراضي الصادرة عن اللجنة المختصة.

وناشدت شركة العاصمة الإدارية ، وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ، تحري الدقة فيما يتم نشره ، وعدم الالتفات للأخبار مجهولة المصدر التي تسعى للنيل من ثقة المواطنين ، في أحد المشروعات القومية العملاقة ، مؤكدة أن التعامل في هذه الأمور ، يجب أن يكون من خلال الموقع الرسمي لشركة العاصمة الإدارية الجديدة.