الدولار يتراجع من جديد أمام استعادة الجنيه المصري لهيبته مرة أخرى

شهد يوم أمس  مواصلة الدولار الأمريكي لتراجعه في السوق المصري سواء سعر الشراء أو حتى سعر البيع، وفي مقابل ذلك استعاد الجنيه المصري هيبته نوعاً ما من جديد بسبب تدفق النقد الأجنبي في خزانة الحكومة المصرية.

وقد تراجع سعر الدولار أمام الجنيه بقدار يزيد عن 2 جنيه منذ بداية عام 2019 على الرغم من جميع التوقعات التي قالت أن الدولار سوف يستمر في التصاعد أمام العكلة المصرية، وتشير العديد من التوقعات أن الجنيه المصري سوف يعود مرة أخرى للقيمة الحقيقية له مع تحسن الوضع الإقتصادي وانتعاش الأسواق المصرية خلال الأشهر القادمة.

ووصل سعر شراء الدولار الأمريكي في معظم البنوك المصرية إلى 15.86 جنيه، وفي مقابل ذلك وصل سعر البيع إلى 15.96 جنيه، وهو الأمر الذي لم يكن عليه الوضع في يوم الأحد، علماً بأن الدولار قد خسر حوالي 14 قرشاً على مدار 3 أيام فقط لا غير.

ولا يُعد الجنيه المصري هو العملة الوحيدة التي تمكنت من منافسة الدولار، حيث احتلت عملة الروبيل الروسي المركز الأول في منافسة الدولار وذلك بنسبة تحسن وصلت إلى 10%.

إقرأ أيضاً: الأرصاد تُحذر من برودة الطقس فجر يوم غداً الثلاثاء .. الصغرى تصل إلى 8 !