الدولار يتعثر أمام العملات العالمية في تعاملات اليوم

شهدت العملة الأمريكية، اليوم الجمعة، تعثرا أمام العملات العالمية، فيما شهد الين الصيني ارتفاعا، في وقتٍ ساد فيه حذرًا، قبيل مؤتمر صحفي يعقده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن تعامل الصين، ما تسبب في إطلاق تدفقات صوب العملة التي تُعتبر ملاذا آمنا.

وشهد الدولار انخفاضا أمام اليورو والجنيه الإسترليني، لكنه قد يغير مساره سريعًا في ظل تنامي مخاوف توتر العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم، فيما يتجه التركيز إلى رد فعل ترامب على تمرير الصين لقانون للأمن القومي لهونج كونج، وهو ما قد يتسبب في إشعال خلاف دبلوماسي بين واشنطن وبكين.

وتتجه العملة الخضراء إلى تكبد خسارة أسبوعية في مقابل عملات رئيسية، إذ تسبب إحراز تقدم في رفع إجراءات العزل العام المرتبطة بانتشار فيروس كورونا، وخطط التحفيز في أوروبا، ويكون ذلك في إضعاف الطلب على الملاذات الآمنة، إلا أن المعنويات قد تتدهور سريعًا إذا زاد التوتر بين الولايات المتحدة والصين.

بيما شهدت العملة الصينية “الين”، اليوم، ارتفاعا بنسبة بلغت نحو 0.5% إلى 107.09 مقابل الدولار، وارتفعت العملة اليابانية مقابل اليورو والدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي بدعمٍ من التدفقات الساعية إلى الملاذ الآمن.

فيما انخفض سعر العملة الأمريكية إلى نحو 1.1102 دولار لليورو، اليوم الجمعة، وهو ما يعد الوصول إلى أدنى مستوياته منذ 30 مارس الماضي، كان اليورو تلقت دعما من بيانات أظهرت انخفاضًا يقل عن المتوقع في مبيعات التجزئة الألمانية.

وتتجه العملة الموحدة لتحقيق مكاسب للأسبوع الثاني مقابل العملة الأمريكية، إذ غذى إعلان الاتحاد الأوروبي عن تمويل للتعافي من أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، بقيمة تبلغ نحو 750 مليار يورو، التفاؤل بشأن اقتصاد منطقة اليورو.

وسجل سعر صرف الدولار، في أحدث تعاملات، نحو 0.9627 فرنك سويسري، ويتجه صوب التراجع 0.9% على أساس أسبوعي، فيما بلغ الدولار الأسترالي نحو 0.6656 دولار أمريكي، ويكون ذلك بالقرب من أعلى مستوياته في أكثر من شهرين.

وفي البورصة جرى تداول الدولار النيوزيلندي عند 0.6214 دولار أمريكي قرب أقوى مستوياته، منذ مارس، كما صعد الجنيه الإسترليني إلى نحو 0.27% مسجلا 1.2350 دولار، وتمضي العملة البريطانية على مسار تحقيق ثاني مكسب أسبوعي بدعم من عمليات بيع واسعة النطاق للدولار هذا الأسبوع.