الرئيس السيسي يطالب بضرورة استمرار العمل على مشروعات المحاور والطرق

شهد اليوم الأحد اجتماعاً في غاية الأهمية بين السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية وبين الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وسط حضور عدد من الأسماء الأخرى الهامة لمناقشة آخر التطورات بخصوص سير العمل المتعلق بمشروعات المحاور والطرق على مستوى جميع المحافظات.

وحضر الاجتماع أيضاً كلاً من الفريق كامل الوزير وزير النقل، إضافة إلى اللواء مجدي أنور رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للطرق، وأيضاً اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني.

وأكد السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس السيسي طالب الجميع في ذلك الاجتماع بضرورة استمرار العمل على تطوير وتنفيذ مشروعات المحاور والطرق في كافة أنحاء الجمهورية بدون أي استثناء على الإطلاق.

وأشار أيضاً إلى أن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي استعرض مع الفريق كامل الوزير الموقف الحالي للمشروعات القومية المسؤولة عنها وزارة النقل، والتي ترتبط بمشروعات المحاور والطرق على مستوى جميع المحافظات.

وشدد السفير بسام راضي في حديثه على أن الرئيس السيسي طلب من جميع الحاضرين في الاجتماع ضرورة العمل على تطوير منظومة النقل في مصر بشكل كامل، نظراً لأن هذه الخطوة تعتبر بمثابة الركيزة الأساسية لأي دولة ترغب في إتمام عملية التنمية الشاملة بنجاح مع الوضع في الاعتبار أنها سوف تساعد أيضاً على الارتقاء بمستوى البنية التحتية في مصر.

وجاءت مطالبات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالرغم من الأوضاع الصعبة التي تمر بها مصر في الفترة الماضية أو حتى العالم بأكمله، وذلك يرجع إلى تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

ولا يعني انتشار ذلك الفيروس القاتل توقف عجلة العمل والإنتاج في مصر لما قد يحمله ذلك من آثار اقتصادية كارثية على الدولة بأكملها سواء الحكومة أو خاصة المواطنين، مما يجعل استمرار دوران هذه العجلة أمراً في غاية الأهمية لا مفر منه بأي حال من الأحوال مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية لتفادي الإصابة بالفيروس.

إقرأ أيضاً: القوات المسلحة تعلن البدء في توزيع الكمامات الطبية على المواطنين مجاناً !