الرئيس السيسي يعلق على منع الصلاة في المساجد خلال رمضان بسبب كورونا

حرص السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على التعليق لأول مرة على موضوع منع الصلاة في المساجد خلال شهر رمضان الكريم المقبل، وذلك سواء بالنسبة إلى صلاة التراويح أو حتى جميع الصلوات الأخرى بشكل عام.

وأكد الرئيس السيسي خلال تصريحات له اليوم الأربعاء على هامش افتتاح محطة المعالجة بالمحسمة في محافظة الإسماعيلية، أنه كان يجب على الحكومة المصرية اتخاذ العديد من الإجراءات الوقائية حتى تكون قادرة على مواجهة أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشار أيضاً إلى أن فيروس كورونا عبارة عن جندي من جنود الله سبحانه وتعالى، حيث أراد الله سبحانه وتعالى أن يكون تأثيره واضحاً على البشرية بأكملها من خلال ذلك الجندي لأسباب خارجة عن إرادة الجميع.

وشدد الرئيس السيسي في حديثه على أن المصلحة العامة تفرض على الجميع أداء صلاة التراويح في المنازل بدلاً من المساجد، موكداً في الوقت ذاته أنه لابد على المواطنين تجنب الاختلاط تماماً وهو الأمر الذي يؤيده بشدة حالياً الدين والطب.

وأضاف أيضاً أن الحكومة المصرية سوف تكون مجبرة على اتخاذ إجراءات وقائية أكثر صرامة وشدة خلال المرحلة القادمة، وذلك في حالة عدم التزام المواطنين وتزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد خلال شهر رمضان الكريم.

وأوضح الرئيس السيسي في تصريحاته أن الشعب المصري العظيم مطالب في الفترة المقبلة بضرورة مساعدة الحكومة المصرية بشتى الطرق الممكنة، من خلال إتباع كافة الإجراءات الوقائية اللازمة وخاصة التباعد الاجتماعي على كافة المستويات خلال شهر رمضان.

وفي ختام الحديث، تمنى فخامة الرئيس أن يبقى معدل إصابات فيروس كورونا المستجد على نفس وضعه مثلما كان الحال تماماً في الأسابيع الماضية، حتى لا تتعرض مصر إلى خسائر جسيمة سواء على المستوى الاقتصادي أو خاصة على مستوى الأرواح البشرية في حالة تفشي المرض بشكل أكبر من ذلك.

يُذكر أن مصر قد تخطت منذ 3 أيام حاجز 3 آلاف إصابة بفيروس كورونا المستجد مما أثار القلق في نفوس الشعب المصري.

إقرأ أيضاً: الرئيس السيسي يرد على شكوى العمل بكوبري العروبة في ساعات الليل