الرئيس السيسي يعلن توقعاته لسعر الدولار أمام الجنيه في الفترة المقبلة

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، أن سعر الدولار مرتبط بالتعافي الاقتصادي، مشيراً إلى أن سعر الدولار وصل في وقت من الأوقات لأكثر من 18 جنيهاً، وبعد الإصلاح الاقتصادي في مصر تراجع سعر الدولار لأقل من 16 جنيه، ومرشح للتراجع أكثر في الفترة المقبلة.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن سعر الدولار مرتبط بآلية العرض والطلب، جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه برؤساء تحرير الصحف والإعلاميين يوم أمس الأربعاء، على هامش افتتاح عدداً من المشروعات الجديدة بمحافظة الفيوم، ومن أهمها مجمع الإنتاج الحيواني، ضمن خطة التنمية والمشروعات القومية الكبرى، التي تشهدها مصر في كل المجالات.

وتابع الرئيس السيسي :”كلما تعافى الاقتصاد بتاعنا، كلما نقدر نعمل سياحة كويس وزراعة كويس، ونقدر نصدر الفائض من الزراعة، ونلبي جزء كبير من مطالب الناس”.

وأضاف: “لما أعمل كده ده يعني أن فاتورة الاستيراد التي تعتمد على الدولار ستقل، وبالتالي فإن الطلب على الدولار سيقل، وبالتالي فإن سعر الدولار سيهبط أكثر من ذلك”.

الجدير بالذكر أن بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي قد أصدر تقريراً له منتصف الأسبوع المنصرف، جاء مفاده أن سعر الدولار سوف يتراجع إلى 15.35 جنيهًا خلال 2020 نتيجة مباشرة لتحسن تدفقات النقد الأجنبي ، ويمكنكم قراءة التفاصيل من هنا.

اقرأ أيضاً: