السفير الأردني بالقاهرة يعلن عن الإفراج عن مشجعي الفيصلي الأردني

أعلن سفير الأردن في مصر علي العايد أنه تم الإفراج عن كافة مشجعي نادي الفيصلي الأردني اليوم حيث أنه تم إيقافهم في الإسكندرية بسبب الأحداث المؤسفة التي حدثت في إستاد محافظة الإسكندرية في ختام مباراة نادي الترجي التونسي مع نادي الفيصلي الأردني في إطار نهائية البطولة العربية للأندية.

وأعرب السفير علي العايد على تقديره وشكره على التعاون الكامل من قبل الحكومة المصرية والجهات المسؤولة الرسمية التي دعمت وتعاون من أجل أنهاء الموضوع وحل الأزمة، وأشار أن التعاون في حل هذه المسألة يعكس مدى عمق العلاقات المصرية الأردنية في كافة المجالات تحت التعليمات والتوجيهات المباشرة الحكيمة من البلدين العربيين الشقيقين.

وأوضح السفير علي العايد أن عدد الأشخاص الذين تم الإفراج عنهم يصل حوالي ثمانية وثلاثين مواطن أردني من مشجعي الفريق الفيصلي، وأكد أن الجميع بصحة وخير.

وأكد السفير علي العايد أن المواطنين الأردنيين سيعودون إلى دولة الأردن هذا اليوم على متن أول طائرة مغادرة إلى العاصمة عمان.

وتواجد طاقم السفارة الأردنية الدبلوماسي في القاهرة مع السفير على العايد منذ اللحظات الأولى التي وقعت فيها الأحداث المؤسفة في المراكز الأمنية في محافظة الإسكندرية للعمل على إنهاء ما حدث ومساعدة المواطنين الأردنيين المحتجزين من قبل القوات الأمنية والإفراج عنهم ليعودوا إلى بلادهم أمس على متن طائراتهم التي كانوا قد قدموا فيها من أجل حضور مباراة الفيصلي أمام الترجي التونسي في إطار البطولة العربية.

وأشار السفير علي العايد أن تأخير عودة المواطنين الاردنيين من الأمس إلى اليوم جاءت بسبب ترتيبات وإجراءات إدارية من جانب الدولة المصرية حيث أحالت دون سفرهم مما أدى إلى تأخير الإفراج عنهم حتى صباح يوم الاثنين.

والجدير بالذكر حسب ما  أعلن مصدر أمني في مديرية أمن محافظة الإسكندرية أن القوات الأمنية قد ألقت القبض على 39 من جماهير النادي الفيصلي الأردني باعتبارهم جمهور مشاغب، لقيامهم بأعمال شغب عقب خسارة فريقهم في مباراته أمام فريق الترجي التونسي.

وقام مشجعي نادي الفيصلي بتحطيم مدرجات استاد محافظة الإسكندرية الرياضي، كما اعتدوا بالضرب على الحكم المصري الذي أدار المباراة إبراهيم نور الدين، وتم حجزهم في قسم شرطة باب شرقي وتم تحرير محضر بواقعة الشعب.