السيسي يهنئ المصريين بـ30 يونيو.. ويؤكد: القوات المسلحة ملاذ الشعب الآمن

هنأ الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشعب المصري بثورة “30 يونيو”، مشيرا إلى أن العالم أجمع تابع انطلاق شرارة ثورة 30 يونيو المباركة بـ”اندهاشٍ”، التي قضت على محاولات طمس الهوية الوطنية.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته بمجمع الجلاء للقوات المسلحة، لافتتاح عدد من مشروعات التطوير في القاهرة، إضافة إلى افتتاح مطاري سفنكس والعاصمة الدولي، أن من حاول طمس الهوية الوطنية ظنوا أن مصر دانت لهم، وأن أهدافهم باتت قريبة المنال، فخرجت جموع الملايين رافضة كل محاولات اختطاف الوطن.

وأوضح الرئيس أن القوات المسلحة تابعت مطالب الشعب العظيم، وانحازت لإرادته الوطنية، استنادا لثوابتها التاريخية وعقيدتها الراسخة، باعتبارها ملاذ الشعب الآمن وسنده الأمين، مشيرا إلى أن القوات المسلحة اتخذت قرارا تاريخيا بمشاركة القوى والتيارات السياسية، بوضع خارطة مستقبل، تسير الدولة المصرية على خطاها، للعبور لبر الأمان.

وأكد الرئيس: “نحن على ثقة تامة بأننا بالإرادة والعزم قادرون على تحقيق رؤيتنا المضيئة التي نحلم بها، وأؤكد لشعبنا العظيم أننا ماضون على عهدنا لحماية وطننا، ونجدد وعدنا بأن لا نفرط أبدًا فى حق من الحقوق”.

وتابع الرئيس بأن أمن مصر يمتد إلى كل نقطة يمكن أن تمس حقوق مصر التاريخية، مشيرا إلى أنه رغم امتلاكها قدرة شاملة في محيطها الإقليمي فإنها تجنح للسلم ولا تعتدي على أحد، لكنها تتخذ إجراءات تحفظ حقها، وهذه سياساتها التي تتأسس على شرف.​

وأكد الرئيس أن مصر تدرك من اللحظة الأولى للثورة، أنها تخوض مواجهات عنيفة مع تنظيم إرهابي دولي غادر، لا يعرف قدسية الأرواح أو حرمة الدماء، موضحا أن أيادي الشر سعت لترويع الآمنين في كل ربوع مصر، وخلقت حالة من الفوضى للعودة للحكم، لكن الشعب البطل أثبت صلابة معدنه، وجرى القضاء على البنية التحتية لتلك الجماعات الإرهابية.

ووجه الرئيس السيسي التحية لشهداء مصر الأبرار، الذين رووا تراب مصر الطاهر بدمائهم.