“الصحة العالمية” تحسم جدل انتقال كورونا عبر المواد الغذائية

أعلنت منظمة الصحة العالمية، في بيان صدر عنها اليوم، أنه ‏لا يوجد دليل حتى الآن يثبت أن فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، يمكن أن ينتقل عن طريق المواد الغذائية أو نقلها عن طريق أغلفتها.

وأضافت المنظمة، في منشور توعوي اليوم، أنه يجب على جميع المواطنين حول العالم اتباع جميع ممارسات النظافة الشخصية الجيدة، وذلك في حالة الذهاب إلى محال البقالة لشراء أي منتجات منها خلال عيد فطر المبارك.

وقدمت منظمة الصحة العالمية نصيحة للمواطنين جميعا بضرورة الحفاظ على مسافة تبلغ نحو مترٍ واحدٍ على الأقل بينك وبين الآخرين، إضافة إلى تطهير مقابض عربات التسوق، أو سلال التسوق كلما أمكن، إضافة إلى تجنب لمس العين أو الفم أو الأنف أو المتعلقات الشخصية.

كما نصحت المنظمة بتجنب الأطعمة المعروضة في متاجر الخدمة الذاتية المفتوحة منها “المخبوزات”، واستبدالها بالمنتجات المغلفة.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية، كشفت عن 124 لقاحاً محتملاً ليكو مضادًا لـ فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، واكدت المنظمة العالمية أن كافة اللقاحات لا تزال قيد التطوير بكافة دول العالم، تبعاًَ لوثائق المنظمة التي تم نشرها عبر موقعها الإلكتروني الرسمي.

ووفقا للتصريحات التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية، فإن 10 من تلك اللقاحات قيد التجارب السريرية، بما في هذا تجارب كلاً من الصين والولايات المتحدة الأمريكية، حيث شهدت التجارب السريرية، ارتفاعاً لتصل إلى 10 لقاحات، بعد أن كانت 8 في يوم 15 من شهر مايو السابق 2020.

ولا يزال ما يقرب من 114 لقاحاً مضاداً لفيروس “كوفيد 19” بكافة أنحاء العالم في تقييم ما قبل التجارب السريرية.

كما نصحت منظمة الصحة العالمية كافة المواطنين حول العالم، وذلك بخصوص نوع المطهر الذي يمكن الاعتماد عليه من أجل تنظيف الأسطح الملوثة في المنازل دون الحاجة إلى شراء كل مستلزمات النظافة الشخصية من الأسواق.

وأكدت منظمة الصحة العالمية من خلال تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن المواطن حول العالم ليس في حاجة على الإطلاق لشراء جميع أنواع المطهرات من الأسواق من أجل القضاء على الفيروسات والجراثيم خوفاً من إصابته بفيروس كورونا المستجد.