الصحة العالمية تحسم موقف الأسبرين من علاج مصابي فيروس كورونا

حرصت منظمة الصحة العالمية على نفي جميع الشائعات التي تم تداولها بكثرة عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية، وذلك بخصوص مصير الأسبرين في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد حالياً.

وأصدر المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بياناً رسمياً اليوم الأربعاء من أجل الرد فيه على هذه الشائعات، حيث جاء نص البيان على النحو التالي:

  • ادعاء / يمكن علاج مرض كوفيد 19 ببساطة من خلال مضادات التخثر مثل الأسبرين.
  • حقيقة / لوحظ وجود جلطات دموية في رئتي بعض المرضى بالالتهاب الرئوي الناجم عن مرض فيروس كورونا، لا سيما بين المصابين بمرض شديد الوخامة، وقد يقرر الأطباء استخدام أنواع مختلفة من الأدوية حسب حالة المرضى.

ولا تزال المجهودات الهائلة تبذل بصفة يومية من جانب جميع المؤسسات الطبية حول العالم على مدار الأشهر الماضية، من أجل محاولة اكتشاف العلاج المناسب القادر على القضاء نهائياً على الفيروس المستجد، نظراً لكونه بات هو العدو الأول المشترك لكافة دول العالم في الوقت الحالي بدون أن يقف أي أحد في صفه تماماً.

ولم تعتمد منظمة الصحة العالمية حتى هذه اللحظة أي دواء على الإطلاق من أجل علاج مرضى ذلك الوباء المنتشر حالياً، بالرغم من التجارب التي لا يزال يتم إجراؤها على أكثر من 150 دواء بهدف تطوير أحدها فقط وجعله يمنع إصابة الإنسان بعدوى ذلك الفيروس المستجد.

يُذكر أن العديد من الدول الكبرى حول العالم وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية إضافة إلى فرنسا قد أعلنت يوم أمس الثلاثاء عن استبعاد عقار هيدروكسي كلوروكين من قائمة الأدوية التي يمكن استخدامها في التجارب السريرية لعلاج مصابي فيروس كورونا.

ومن المؤكد أن ذلك السيناريو من المتوقع أن يتكرر بنسبة كبيرة للغاية مع عدد هائل من الأدوية المختلفة، نظراً إلى صعوبة اكتشاف العلاج الفعال الذي يمتلك القدرة الكبيرة على وقاية الإنسان من ذلك الوباء، علماً بأن كل التوقعات تشير إلى إمكانية إيجاد ذلك العلاج في مطلع العام المقبل 2021 كحد أقصى.

إقرأ أيضاً: وزارة الداخلية تنفي انتشار فيروس كورونا بين محتجزي أحد أقسام مديرية القاهرة