الصحة العالمية تعلن.. تطوير 124 لقاحاً محتملاً لـ كورونا وإجراء 10 تجارب سريرية

صرحت منظمة الصحة العالمية، إن 124 لقاحاً محتملاً ليكو مضادًا لـ فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، واكدت المنظمة العالمية أن كافة اللقاحات لا تزال قيد التطوير بكافة دول العالم، تبعاًَ لوثائق المنظمة التي تم نشرها عبر موقعها الإلكتروني الرسمي.

وبحسب التصريحات التي أعلنت عنها منظمة الصحة العالمية، فإن 10 من تلك اللقاحات قيد التجارب السريرية، بما في هذا تجارب كلاً من الصين والولايات المتحدة الأمريكية، حيث شهدت التجارب السريرية، ارتفاعاً لتصل إلى 10 لقاحات، بعد أن كانت 8 في يوم 15 من شهر مايو السابق 2020.

ولا يزال ما يقرب من 114 لقاحاً مضاداً لفيروس “كوفيد 19” بكافة أنحاء العالم في تقييم ما قبل التجارب السريرية، بما في هذا لقاحات الجامعات التالية:

  1. جامعة طوكيو.
  2. جامعة تولين.
  3. جامعة ألبرتا.
  4. جامعة بيتسبرغ.

وقد شهدت أعداد تلك اللقاحات ارتفاعاً كبيراً، بعد أن كانت تصل إلى 110 لقاح فقط في يوم 15 من شهر مايو السابق 2020، تبعاً للتصريحات التي أعلن عنها منظمة الصحة العالمية.

حيث أعلنت جامعة أوكسفورد البريطانية خلال البيان الصادر عنها، أنها سوف تبدأ المرحلتين الثانية والثالثة من التجارب السريرية البشرية للقاح فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بعدما شهدت المرحلة الأولى أكثر من 1000 تطعيم، تبعاً للبيانات التي أعلنت عنها وكالة “سي إن إن”.

وسوف يشارك في الدراسة التالية ما يزيد عن 10 آلاف من البالغين والأطفال، وسوف توسع المرحلة الثانية الفئة العمرية للأشخاص الذين يتم اختبار اللقاح عليهم، لتضمن عدداً صغيراً من كبار السن والأطفال، وسوف تقيّم المرحلة الثالثة كيفية عمل اللقاح على عدد كبير من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 18 عاماً.

وصرح البروفيسور أندرو بولارد رئيس مجموعة أكسفورد للقاحات، إن الدراسات الطبية تسير بشكل جيد للغاية، وأضاف أن بعض الدراسات الجديدة سوف تقيم مدى قدرة اللقاح على تحفيز الاستجابات المناعية لدى فئة كبار السن، مع اختبار ما إذا كان يوفر الحماية لعموم السكان.

إقرأ تحليل عن تعامل الدول مع الوباء.. كيف أظهر كورونا فشل العديد من قادة العالم؟