“الصحة العالمية” تكشف حقيقة إنشاء أداة تشخيص حالات اشتباه في كورونا أون لاين

في بيان أصدرته منظمة الصحة العالمية، اليوم، أكدت منظمة الصحة العالمية أن كل ما جرى تدواله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بشأن إنشاء أداة من أجل تشخيص حالات الإصابة بفيروس كورونا “أون لاين” لا أساس له من الصحة.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في بيانها، أنه لا صحة لعدم صحة ما جرى تدواله على وسائل التواصل الاجتماعي، بشأن إنشاء أداة من أجل تشخيص الحالات “أون لاين”، مطالبة المواطنين بالوثوق في المعلومات من مصادرها الرسمية.

كانت منصات ومواقع التواصل الاجتماعي تداولت موقعًا منسوبًا إلى منظمة الصحة العالمية، به عدد من الأسئلة يجيب عليها المشارك من أجل استبيان مدى إصابته بفيروس كورونا من عدمه.

يذكر أن أمجد الخولي استشاري الأوبئة في منظمة الصحة العالمية، أكد أن هناك عدد كبير من الحالات المُصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، فقدوا حاستي الشم والتذوق من بين الأعراض التي أصيبوا بها.

وقال الخولي إن حاستي الشم والتذوق تودان العمل بعد علاج أعراض الإصابة بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن أعراض فقد حاستي الشم والتذوق واردة في الكثير من التهابات الجهاز التنفسي بحسب ما أوردته “سكاي نيوز”.

وأضاف استشاري الأوبئة في منظمة الصحة العالمية أن هناك عددا من النصائح التي يجب اتبعها من قبل كل من يعاني من فقدان حاستي الشم والتذوق، منها العزل والغذاء الجيد تحت إشراف طبي.

جاء ذلك ردًا منها على تزايد فقدان حاستي الشم والتذوق بين عددٍ كبير من المصابين في مصر، فيما ربط الكثيرون ذلك بالإصابة بفيروس كورونا “كوفيد-19”.​

كانت منظمة الصحة العالمية حرصت على نفي جميع الشائعات التي تم تداولها بكثرة عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية، وذلك بخصوص مصير الأسبرين في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد حالياً.