“الصحة العالمية” تكشف مدى خطورة “كورونا المستجد” على الشباب

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” يهدد حياة الشباب، مؤكدة أنه الأكثر فتكا بهم رغم أن قتلاه بنسبة أكثر من المسنين.

وقالت وكالة “أسوشتيد برس”، نقلا عن هانس كلوغي مدير الفرع الأوروبي للمنظمة، إن العمر ليس العامل الوحيد الذي يهدد حياة المصاب ويشكل خطرا من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، مضيف أن 95% من إجمالي عدد ضحايا الفيروس في القارة العجوز فوق سن الـ60، وأكثر من 50% منهم فوق سن 80، مشيرا إلى أن هماك مصابين كانوا فوق 100 عام وتعافوا بالكامل.

ونفى مسؤول منظمة الصحة أن شائعات أن الشباب يحظون بحصانة تجاه الفيروس، محذرا من العواقب الوخيمة جراء ذلك الأقوال.

وأضاف كلوغي، أن بيانات المنظمة أظهرت أن 10-15% من المصابين الذين يقل عمرهم عن 50 عاما يعانون من أعراض متوسطة أو قاسية، مع تسجيل حالات إصابة خطيرة بين الأشخاص في السن بين 10 و30 عاما، مضيفا أن 80% من ضحايا كورونا في أوروبا كانوا يعانون من مرض مزمن واحد على الأقل.

وتعاني أوروبا من تضاعف أعداد ضحايا فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، حيث أنها تشكل بؤرة لفيروس كورونا وبلغت أعداد الضحايانحو 30098 وفاة على الأقل بسبب الفيروس، معظمها في إيطاليا وإسبانيا وفرنسا.