الصحة العالمية: 5 أولويات للتعامل مع أزمة فيروس كورونا المرحلة القادمة

كشفت منظمة الصحة العالمية اليوم الإثنين عن أهم أولوياتها من أجل التعامل مع أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد، والتي لا تزال قائمة حتى هذه اللحظة في ظل عدم قدرة أي مؤسسة طبية على اكتشاف اللقاح الطبي أو العلاج الفعال القادر على إنهاء ذلك الكابوس.

وأكد الدكتور تيدروس أدهانوم مدير منظمة الصحة العالمية خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم بالعاصمة السويسرية جنيف، أن المنظمة كانت حريصة على تحديد 5 أولويات في غاية الأهمية يجب على كل دول العالم أن تقوم بالتركيز عليها في المرحلة القادمة للتعامل مع الفيروس المستجد.

وأشار أيضاً إلى أن تحديد هذه الأولويات يأتي في ظل احتمالية طول المدة التي سوف تستغرقها عملية إنتاج لقاح طبي قادر على حل هذه المعضلة، وتتمثل هذه الأولويات على النحو التالي:

  1. يجب على كل فرد في المجتمع حول العالم أن يتبع كافة الإجراءات الوقائية اللازمة مثل غسل اليدين والاهتمام بالنظافة الشخصية إضافة إلى التباعد الاجتماعي، حتى يضمن حماية نفسه في المقام الأول ثم حماية الآخرين من حوله.
  2. يجب أن يتلقى كافة العاملين في القطاع الطبي التدريبات اللازمة للتعامل مع المرضى، إضافة إلى ضرورة توفير كل دولة سبل الحماية للأطقم الطبية.
  3. الاستمرار في إجراء اختبارات الكشف عن كورونا.
  4. العزل المنزلي للحالات البسيطة إضافة إلى الرعاية في المستشفيات للحالات الحرجة من أجل إنقاذ أكبر عدد ممكن من الناس.
  5. العمل على تسريع عملية البحث لتطوير وإنتاج لقاح طبي مضاد.