“الصحة” ترفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة الطقس السيء

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى في جميع المستشفيات على مستوى الجمهورية، إلى جانب تكثيف سيارات الإسعاف على الطرق والمحاور الرئيسية، وانعقاد غرفة أزمات وطوارئ على مدار الساعة، وذلك وفقا للتحذيرات التي أصدرتها هيئة الأرصاد الجوية من تعرض البلاد لحالة مـن عدم الاستقرار في الأحوال الجوية اعتباراً مـن الخميس الموافق 12 مارس وحتى يوم السبت الموافــق 14 مارس الجاري.

وأكد الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم توفير فرق الانتشار السريع المركزية بكل محافظة والتأكد من جاهزيتها وتوافر أطقمها الطبية والأطقم المعاونة من فنيين وتمريض، وأدوية الطوارئ، ومراجعة المخزون الاستراتيجي من أكياس الدم، حيث تم التأكد من وجود رصيد كافٍ، لافتاً إلى التنسيق بين هيئة الإسعاف ومستشفيات الإخلاء الطبي، مضيفا أنه تم تشكيل غرف عمليات بالمديريات موازية لغرفة العمليات المركزية داخل الوزارة برئاسة وكيل وزارة الصحة بكل مديرية، والتي تعمل هي الأخرى على مدار الساعة، كما شكلت الوزارة فريقاً للانتشار السريع من الأطباء مع عدد من سيارات الإسعاف المجهزة للتدخل بالمناطق الوعرة وذات الطبيعة الجبلية.

وأوضح أنه تم توجيه مديريات الصحة بالمحافظات بتوفير أدوية ومستلزمات الطوارئ بكميات إضافية، والتشديد على توافر كميات من أكياس الدم ومشتقاته بكميات إضافية، وزيادة أعداد الأطباء النوبتجيين بقسم الطوارئ إلى الضعف، إضافةً إلى توافر عدد من الأسرة بالأقسام الداخلية ذات العلاقة بالطوارئ، مشيراً إلى التنسيق الكامل بين قطاعات الوزارة المعنية.