“الصحة” تعلن إجراءات جديدة لحماية الأطقم الطبية بالمستشفيات

قال رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، الدكتور محمد فوزي، إن وزارة الصحة والسكان تولي أهمية كبرى للعنصر البشري والأطقم الطبية منذ بداية تفشي وباء كورونا في البلاد، وذلك للحفاظ عليهم وحمايتهم في مواجهة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن العامل البشري رأس مال الوزارة وقوتها التي تحارب بها الفيروس.

وأضاف الدكتور فوزي، في مداخلة هاتفية مع برنامج “هذا الصباح” المذاع على قناة “اكسترا نيوز” الفضائية، اليوم الأربعاء، أن الوقاية والحماية للأطقم الطبية يتمثل في محورين الأول الأدوات اللازمة للوقاية من الفيروس، وتدريبه على استخدام هذه المستلزمات بشكل صحيح يضمن أن يتعامل بها بشكل يحميه من العدوى.

وأشار الدكتور فوزي إلى أن المستلزمات الطبية للأطباء متوافرة في كل المستشفيات، وفي مخازن التموين الطبي افترات طويلة، مؤكدا أن الوزارة لديها ما يكفي من مستلزمات طبية لمدة شهر وكل المستشفيات تصرف المستلزمات خلال أسبوع العيد من مخازن التموين الطبية، لافتا إلى أنه تم توفير برنامجا تدريبيا للأطباء لرفع كفاءتهم في مواجهة الجائحة، حيث تم تدريبهم على سبل مكافحة انتقال العدوى، وطريقة التعامل مع الواقيات الشخصية للحماية.

وقال رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، إنه تم تدريب الأطباء على بروتوكول العلاج المستخدم، حيث أن هناك بروتوكول موحد على كل مستشفيات العزل الصحي، مؤكدًا أنه خلال شهرين تم تدريب 3 آلاف طبيب على برنامج مكافحة العدوى، وتدريب 1000 طبيب على بروتوكول العلاج، بالإضافة إلى تدريب 600 طبيب على العمل في العناية المركزة.