الصحة تعلن إحصائيات كورونا اليوم 13 يوليو في مصر .. انخفاض جديد في عدد الوفيات

تواصل وزارة الصحة والسكان الكشف يوميًا عن إحصائيات فيروس كورونا المستجد مثلما كان الحال تمامًا خلال الأشهر الماضية وتحديدًا منذ منتصف شهر مارس الماضي من العام الحالي 2020، وهو الوقت الذي بدأ فيه الوباء في الانتشار داخل أراضي الدولة المصرية على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان والمستشار الإعلامي الخاص بالدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة في بيان رسمي اليوم الإثنين، أن الوزارة لا تزال تعمل جاهدًا على مدار الساعة من أجل مكافحة الفيروس المستجد ومحاولة الحد من انتشاره خلال المرحلة القادمة.

وأضاف أيضًا أن مكافحة الوباء تتم من خلال المجهودات التي تبذلها لجنة الترصد التابعة لوزارة الصحة والسكان، والتي يتمثل دورها في تتبع المخالطين للحالات السابقة من المصابين من أجل الكشف مبكرًا عن المصابين الجدد وعدم التسبب في زيادة الأعداد في الفترة القادمة.

وأكد الدكتور خالد مجاهد في البيان أن الأطقم الطبية من الأطباء والممرضين في مختلف مستشفيات العزل على مستوى الجمهورية يقع عليهم دورًا بارزًا في القضاء على الفيروس، عن طريق علاج أكبر عدد ممكن من المصابين بشكل يومي بالرغم من الضغوطات الكبيرة التي كانت مفروضة عليهم في الأشهر القليلة الماضية.

وأشار أيضًا إلى أن هذه الضغوطات الهائلة بسبب كثرة عدد المصابين لم تؤثر تمامًا على الأطقم الطبية التي أثبتت مدى الجودة التي تتحلى بها وظهر ذلك جليًا في كيفية التعامل مع كافة المصابين على حد سواء، موضحًا في الوقت ذاته أن كل مرضى كورونا في مصر يلقون أفضل رعاية طبية ممكنة داخل مستشفيات أو نزل الشباب أو حتى حالات العزل المنزلي التي يتم التواصل معها بشكل مستمر عبر القوافل الطبية وقنوات الاتصال الخاصة بوزارة الصحة والسكان.

وشدد الدكتور خالد مجاهد في البيان على أن انخفاض معدل الإصابات والوفيات في الآونة الأخيرة هو دليل واضح على مدى نجاح الدولة المصرية في تطبيق خطة التعايش مع الوباء، وخاصة بعد التزام شريحة كبيرة من المواطنين بكافة الإجراءات الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية.

وأوضح أيضًا أن هذه المعدلات سوف تواصل الانخفاض بشكل تدريجي خلال المرحلة القادمة بدون أدنى شك، وذلك بشرط استمرار التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية بشكل عام والتي يتمثل أبرزها بشكل خاص التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات إضافة إلى غسل اليدين بالماء والصابون بصفة مستمرة.

وأضاف الدكتور خالد مجاهد في البيان أن العاصمة القاهرة لا تزال في صدارة ترتيب المحافظات التي تم تسجيل بها أعلى معدل إصابات بالمرض على الإطلاق مقارنة بجميع المحافظات الأخرى.

وإليكم الآن آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد في مصر على مستوى الجمهورية اليوم الإثنين 13 يوليو 2020:

  • عدد المصابين الجدد / 931 حالة.
  • إجمالي عدد المصابين / 83001 حالة.
  • عدد الوفيات الجدد / 77 حالة وفاة.
  • إجمالي عدد الوفيات / 3935 حالة وفاة.
  • عدد المتعافين الجدد / 556 حالة.
  • إجمالي عدد المتعافين / 24975 حالة.