الصحة توضح حقيقة وفاة تلميذ بالغربية بعد إصابته بالالتهاب السحائي الوبائي

أعلنت وزارة الصحة والسكان خلال تصريح جديد صادر عنها بنفي رصد أي حالات مصابة بمرض الالتهاب السحائي الوبائي بين طلاب المدارس سواء بمحافظة الغربية، أو غيرها من محافظات الجمهورية، خلال التصريح الصادر عن الوزارة تم نفي ما تداول من أنباء عبر بعض وسائل الإعلام المختلفة بشأن وفاة طالب في إحدى مدارس محافظة الغربية، بعد إصابته مرض الالتهاب السحائي الوبائي.

صرح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الطفل الذي توفي في محافظة الغربية يبلغ من العمر 11 عاماً، وأكد أن الأسباب التي أدت إلى وفاة الطفل تعرضه لهبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية، وإصابته بالتهاب رئوي حاد، وقصور بوظائف الكلى بالإضافة إلى إصابته بتسمم دموي مما تسبب في الوفاة.

وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة خلال البيان الصادر عنه اليوم، إلى أن وزيرة الصحة والسكان قد وجهت بالإطلاع على متابعة حالة الطالب المتوفي مع الاطلاع على كافة النتائج المتعلقة بالتحاليل والفحوصات الطبية التي قد تم إجراؤها للطفل المتوفي في الغربية من قبل المستشفيات التي استقبلت حالة الطفل قبل وفاته، مع كتابة تفصيل وافي ومفصل عن أسباب الوفاة مدعم بكافة الفحوصات والتحليل التي تم إجرائها للطالب، ورفع هذا تقرير إليها.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة، أن الطفل قد تم تحويله من “مستشفى جامعة طنطا”، إلى مستشفى القصر العيني الفرنساوي، حيث تم وضع الطفل على جهاز تنفس صناعي، وخضع الطفل خلال تلك الفترة إلى إجراء تحليل السائل النخاعي التي جاءت نتيجته سلبية، ثم تم تحويل الطفل بعدها إلى مستشفى شبين الكوم الجامعي، وخضع الطفل مرة ثانية لإجراء تحليل السائل النخاعي، وكانت النتيجة سلبية أيضاً مثل المرة الأولى، مما يؤكد عدم إصابة الطالب المتوفى بمرض الالتهاب السحائي الوبائي.

وشدد الدكتور خالد مجاهد على عدم وجود أي إصابات بأمراض وبائية معدية بالمدارس المصرية، وأشار إلى أن الدولة المصرية ليست من ضمن الدول التابعة للحزام الأفريقي المعرضة للإصابة بمرض الالتهاب السحائي الوبائي بحسب التصنيفات الصادرة من قبل منظمة الصحة العالمية.

ولفت مجاهد إلى أن الدولة المصرية قد قضت على مرض الالتهاب السحائي من خلال الجهود الطبية الوقائية المبذولة من قبل وزارة الصحة والسكان، حيث جاري العمل على تطعيم ما يقرب من 7 مليون طالب وطالبة عبر الصفوف الدراسية المتنوعة ابتداءً من مرحلة رياض الأطفال، بالإضافة إلى مرحلة الصف اولى ابتدائي، والصف الأول الإعدادي، إلى الصف الأول من مرحلة الثانوية العامة خلال العام الدراسي الراهن 2019/ 2020، بالإضافة إلى تطعيم المسافرين إلى الدول المستوطن بها مرض الالتهاب السحائي، بالإضافة إلى تطعيم المسافرين لأداء مناسك الحج والعمرة والفئات المستهدفة من هذا المرض في إطار الإجراءات المتخذة من قبل الوزارة لمنع انتشار مرض الالتهاب السحائي الوبائي بمصر.

وأضاف  إلى أن وزيرة الصحة والسكان، قد وجهت رئيس قطاع الطب الوقائي، بالعمل على تكثيف وزيادة الفرق الطبية الوقائية والتي تقوم برصد كافة الأحداث الصحية في جميع المديريات التابعة للشؤون الصحية بكافة المحافظات على مدار الساعة.

وأهابت وزارة الصحة والسكان بجموع المواطنين، وخصوصاً أولياء الأمور عدم الانسياق مثل تلك الأخبار التي تعد مجرد شائعات مغرضة الهدف منها إثارة البلبلة لدى المواطنين، كما أهابت الوزارة بكافة وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ، بتحري الموضوعية والدقة بنشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية في الوزارة للتأكد من صحة الأنباء قبل أن يتم نشرها وهي لا تستند إلى حقائق، من خلال التواصل عبر رقم الخط الساخن “105” لاستقبال استفسارات المواطنين، والاجابة عليها.

أقرا المزيد “الصحة” تطلب من المواطنون الإبلاغ عن حالات الالتهاب السحائي عبر الخط الساخن