الفلبين تسجل أولى حالات الوفاة الناجمة عن “كورونا القاتل” خارج الصين

قال فرانشيسكو دوكي وزير الصحة الفلبيني، إن أحد المرضى بفيروس كورونا توفى أمس، بعد احتجازه لنحو 8 أيام عقب عودته من ووهان قادمين من هونج كونج، مشيرا إلى أن المتوفى وهو رجل صيني يبلغ من العمر 44 عامًا.

وأضاف دوكي، في تصريحات صحفية، أن الرجل هو رفيق أول حالة إصابة بالفيروس في الفلبين، وهي امرأة صينية تبلغ من العمر 38 عامًا، موضحا أن حالته كانت مستقرة في البداية إلا أنها تدهورت خلال الـ24 ساعة الأخيرة وتوفى، بعد إصابته بالتهاب رئوي حاد، رغم ظهور علامات التحسن عليه خلال الأيام القليلة الماضية.

جدير بالذكر أن المتوفى هو مرافق الحالة الأولى المصابة في الفلبين، وكانا عائدان من ووهان في الصين إلى الفلبين قادمين من هونج كونج في 21 يناير الماضي، وهما الحالتين الوحيدتين المؤكدتين في الفلبين حتى الآن.