اللجنة العلمية تؤكد ظهور نتائج استخدام عقار “هيدروكسي كلوروكين” خلال ساعات

حرصت اللجنة العلمية التابعة لوزارة الصحة والسكان على التعليق على القرار الصادر من طرف منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، وذلك بخصوص منع استخدام “عقار هيدروكسي كلوروكين” في علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد في ظل عدم جودته إضافة إلى الآثار الجانبية التي يتسبب بها للمرضى.

وأكد الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية خلال تصريحات صحفية له اليوم، أن نتائج الدراسات التي تم إجراؤها على كافة الأدوية التي استخدمت في علاج المصابين بالفيروس المستجد في مصر سوف تظهر خلال الساعات القادمة إما من يوم غداً الأربعاء أو يوم الخميس القادم كحد أقصى.

وأشار أيضاً إلى أن هذه الأدوية تشمل بكل تأكيد عقار هيدروكسي كلوروكين الذي كان مرشحاً لعلاج مرضى ذلك الوباء، وخاصة بعد الجدل الكبير الذي كان قائماً حول ذلك العقار على وجه التحديد في كافة أنحاء العالم خلال الأشهر القليلة الماضية.

وشدد الدكتور حسام حسني على أن نتائج هذه الدراسات سوف تجعل اللجنة العلمية قادرة على اتخاذ القرار المناسب في نهاية المطاف بخصوص مصير كافة الأدوية بشكل عام وخاصة عقار هيدروكسي كلوروكين بشكل خاص.

يُذكر أن منظمة الصحة العالمية قد أعلنت بصفة رسمية عن عدم جدوى الاعتماد على ذلك العقار الطبي في علاج مصابي الفيروس المستجد حول العالم، نظراً إلى كونه لا يساهم تماماً في شفاء المصابين كما تسبب أيضاً في بعض الآثار الجانبية على بعض المرضى في الفترة الماضية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أكثر المتفائلين بذلك العقار بالرغم من أنه مخصص لعلاج الملاريا، إلا أن منظمة الدواء والغذاء الأمريكية قررت اعتماده منذ وقتها على أمل أن يساهم في إنهاء أزمة ذلك الوباء، إلا أن العكس هو ما حدث في ظل كونه العقار الأول الذي يتم استبعاده من قائمة الأدوية المرشحة للقضاء على فيروس كورونا.

على صعيد متصل، حرص مصدر مسؤول في وزارة الصحة والسكان على التأكيد خلال الساعات الماضية أن ذلك العقار سوف يواجه مصير الاستبعاد أيضاً من قائمة الأدوية المستخدمة في علاج مصابي الفيروس المستجد داخل مصر مثلما أقرت منظمة الصحة العالمية.

إقرأ أيضاً: مركز أمريكي يؤكد انتقال عدوى كورونا من 40% من المصابين بدون ظهور أعراض عليهم