المركزي: نصيب الفرد من الدين الخارجي ينخفض لأول مرة منذ 3 سنوات

أظهرت البيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري عن انخفاض “متوسط نصيب الفرد” من إجمالي الدين الخارجي لجمهورية مصر العربية خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، وذلك لأول مرة على مدار ثلاثة سنوات، على الرغم من ارتفاع إجمالي الدين الخارجي نفسه خلال تلك الفترة.
وأوضح التقرير الشهري  الصادر عن شهر يناير، والذي تم نشره اليوم الثلاثاء من قبل البنك المركزي المصري، جاء فيه “إن متوسط نصيب الفرد من الدين الخارجي سجل ما يقارب من 873.6 دولار خلال نهاية شهر سبتمبر  السابق لعام 2018، في مقابل 883.9 دولار أمريكي خلال نهاية شهر يونيو لعام 2018”.
ويأتي ذلك على الرغم من ارتفاع إجمالي الدين الخارجي لجمهورية مصر العربية خلال الفترة من شهر يوليو السابق إلى شهر سبتمبر لعام 2018 بقيمة مالية تتجاوز ما يقارب من 486.8 مليون دولار، ليسجل 93.1 مليار دولار أمريكي مع نهاية شهر سبتمبر السابق لعام 2018.
وتعد تلك هي المرة الأولى التي ينخفض فيها متوسط نصيب الفرد من الدين الخارجي لجمهورية مصر العربية، منذ الربع الأول من عام 2015/ 2016، حينما انخفض بما يقارب من 54.1 دولار إلى 474.3 دولار أمريكي مع نهاية شهر سبتمبر لعام 2015.
ولم يذكر البنك المركزي المصري في تقريره عن عدد السكان الذي اعتمد عليه في حساب متوسط نصيب الفرد من الدين الخارجي للدولة المصرية.
أقرا المزيد مصر تتوقع ارتفاع الدين الخارجي خلال العام المقبل