النوم أقل من 6 ساعات يعرض المخ لنفس أضرار تعاطي المخدرات والكحول

أوضحت دراسة علمية جديدة مثيرة للجدل والقلق بشأن حصول الجسم على قسط من النوم فترة تقل عن ست ساعات خلال الليل، قد يؤدي هذا إلى نفس الأضرار ذات الأمد الطويل التي يسببها تعاطي المخدرات والكحول.

فيما يخص الجسم، قد يؤدي عدم النوم إلى زيادة احتمال التعرض لخطر الإصابة الاكتئاب والبدانة والسكتات الدماغية، والنوبات القلبية، مما اضطر العلماء إلى تسميته “المرض الحديث”، طبقا لما ورد بموقع الصحيفة البريطانية “ديلي ميل”.

أكد مجموعة من الباحثون من الجامعة الكندية “ويسترن”، إلى أن استمرار الشخص مستيقظا لمدة 18 ساعة يتسبب فى نفس ضعف  القدرة الإدراكية فى الأفراد الذين يعانون في حالة الإصابة بمرض السكر.

وجد مجموعة الباحثون أن الأفراد الذين يحصلون على قسط من النوم يقل عن ست ساعات أثناء الليل من المحتمل أن يعانون من الآثار الصحية التراكمية الخطيرة على المخ.

هذا على الرغم من أن حصول الأفراد على قسط من النوم ليلة واحدة فقط تقل عن ست ساعات فقط أو أقل من ذلك لن يعانوا من نفس التأثير الكبير على الصحة العامة في كثير من الأوقات، هذا حيث نقارنهم بالأفراد الذين يحرمون ليالى متتالية من النوم.

أشار الدكتور “أدريان أوين” من الجامعة الكندية “ويسترن”، غلى أن النوم له ضرورة مهمًة ودور فعال في تنظيم الهرمونات التي لها تأثير كبير على الشعور بالجوع “الغريلين واللبتين والكورتيزول “، وهذا هو السبب في أن عدم أخذ القسط الكافى من النوم يزيد الشهية ويتسبب فى الإفراط فى الأكل مما يؤدى إلى زيادة الوزن.

صرح مجموعة الباحثون إن نتائج الدراسة تؤكد أن عدم أخذ جسم الإنسان القسط الكافى من النوم، من المحتمل أن تساهم في تطور الأمراض التي ترتبط بعدم استقرار عملية التمثيل الغذائي، فى حالة المصابين بمرض السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم، وايضا رفع مستويات الكولسترول مما يساعد في زيادة الاحتمال بالإصابة بأمراض القلب.

كما كشفت الدراسات السابقة أن الحصول على قسط مناسب من النوم فى فترة الليل، يحسن حالة الصحة العامة للجسم، ويحمى الأفراد من العديد من الأمراض، وفي مقدمتها مرض السكري والزهايمر والسمنة.