بعد استقراره لـ3 شهور.. توقعات بمزيد من التراجع فى سعر صرف الدولار خلال الفترة المقبلة

وردت بعض التوقعات الصادرة من مصادر مصرفية مطلعة بأحوال الدولار الأمريكي وتعاملاته بالبنوك المصرية والسوق المحلية، أنه سوف تستمر العملة الخضراء في التراجع في خلال الفترة القليلة القادمة، حيث جاءت توقعاتهم بعد أن انخفض سعر صرف الدولار الأمريكى أمام الجنيه المصرى، في تعاملاته المصرفية يوم أمس إلى نحو 14 قرشًا، ليستمر الدولار في رحلة انخفاضه لليوم الثاني على التوالي.

أكد المصدر المصرفي في تصريحاته على أن هذا الانخفاض يرجع إلى وجود بعض العمليات التنفيذية الكبيرة التي أجريت في الفترة الأخيرة وخاصة بعد انتهاء عيد الفطر المبارك والتي قام بها المصريين العاملين بالخارج عن طريق إرسال تحويلاتهم الشهرية والمعتادة لذويهم، كما ارتفعت حصيلة البنوك المصرية في الفترة الماضية من جهة أخرى وتحديدًا منذ تعويم الجنيه المصري بعد صدور قرار البنك المركزي المصري إلى أكثر من 50 مليار دولار أمريكي، كما أكد المصدر على أن نشاط سوق تداول العملة الأجنبية في السوق التي تجري بالبنوك المصرية، والتي يطلق عليها أسم “الإنتربنك” كان لها أثر قوي فيما يحدث الآن.

جدير بالذكر أنه قد تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي في تعاملاته أمام الجنيه المصرى، يوم أمس الاثنين، بحوالي 20 قرشًا، ليعد الإنخفاض الأول له منذ نحو 3.5 شهر، حيث ورد أنه قد وصل متوسط سعر صرف الدولار في ختام تعاملاته أمس أمام الجنيه المصرى، حوالي 17.85 جنيه مصري بالنسبة لسعر الشراء وسجل الدولار بالنسبة لسعر البيع حوالي 17.99 جنيه مصري.