بعد تخفيض أسعار الفائدة .. الدولار يتراجع عالمياً مع نهاية تعاملات اليوم

شهدت نهاية تعاملات اليوم الإثنين في الأسواق العالمية تراجع أسعار الدولار الأمريكي بشكل واضح مقارنة بكافة العملات الأخرى العالمية، وذلك بناءً على قرار البنك المركزي الأمريكي يوم أمس الأحد المتمثل في تخفيض أسعار الفائدة بسبب فيروس كورونا.

وجاء تخفيض أسعار الفائدة إلى 0% أو 0.25% من طرف البنك المركزي الأمريكي حفاظاً على الاقتصاد الأمريكي خوفاً من الانهيار، بعدما تم فرض حالة الطوارئ من جانب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمحاولة احتواء فيروس كورونا.

وانخفض سعر صرف الدولار الأمريكي بنسبة 0.15% أمام عملة الفرنك السويسري، حيث وصل الفرنك السويسري إلى 0.9493 دولاراً، فيما وصل سعر عملة الين الياباني إلى 106.70 دولاراً أي أن الدولار قد انخفض بنسبة 1.2%.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن عملة الدولار انخفضت أيضاً بنسبة 0.4% أمام عملة الجنيه الإسترليني، حيث وصل سعر عملة الجنيه الإسترليني إلى 1.2338 دولاراً، بينما وصل سعر اليوان الصيني إلى 6.9910 دولاراً، أما سعر عملة اليورو الأوروبية فقد استقر على حاله عند 1.1126 دولاراً.

على صعيد متصل، أوضح العديد من الخبراء الاقتصاديين أن تراجع أسعار الدولار على المستوى العالمي سوف يكون أمراً قصير الأجل بدون أدنى شك في ظل انتشار فيروس كورونا في الوقت الراهن، على أن تعود الأمور إلى طبيعتها بكل تأكيد بعد نهاية هذه الأزمة مباشرة.

يُذكر أن قرار البنك المركزي الأمريكي المتمثل في تخفيض أسعار الفائدة قد جاء من أجل رفع ميزانية الدولة بمقدار 700 مليار دولار في الأسابيع القليلة القادمة، حتى تكون الولايات المتحدة الأمريكية قادرة على احتواء فيروس كورونا ومنعه من الانتشار بأي حال من الأحوال لحماية الاقتصاد الأمريكي من الانهيار أكثر من ذلك.

إقرأ أيضاً: أسعار الذهب تواصل التراجع في مصر تزامناً مع تراجع الأسعار العالمية