بعد رفع ستاندرد آند بورز تصنيف مصر الائتماني لـ “B”.. خبراء: مؤشرات الاقتصاد إيجابية تعزز نظرة تفاؤل المجتمع الدولي

تابع موقع مصر 365 تأكيد الخبير الاقتصادي ومستشار صندوق النقد الدولي السابق الدكتور فخري الفقي عن الدور الذي تقوم به القيادة السياسة في العمل على تنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي إلى جانب إجراء المزيد من خطوات الإصلاح الهيكلية للاقتصاد المصري والذي أدى إلى لفت انتباه المجتمع الدولي إلى ما تقوم به جمهورية مصر العربية من تجربة حقيقية إصلاحية.

وأشار قائلاً “إن الخطوات الجادة التي تقوم بها الحكومة المصرية من أجل مواجهة عجز الموازنة العامة وإصلاح السياسة النقدية من خلال تحرير سعر الصرف بعد قرار تعويم الجنيه المصري إلى جانب إجراء إصلاحات تشريعية مطلوبة من أجل تحسين المناخ الاقتصادي عظمت به العائد على مؤشرات الاقتصاد الكلي”.

وأوضح الدكتور فخري الفقي إلى أن زيادة معدلات النمو الاقتصادي بالتزامن مع التراجع التدريبي في معدلات التضخم الاقتصادي إلى جانب زيادة حجم الصادرات وزيادة حجم احتياطي النقدي الأجنبي في خزانة البنك المركزي المصري تعد كل تلك الخطوات مؤشرات إيجابية أدت إلى تعزيز النظرة بشكل إيجابي إلى مستقبل الاقتصاد في جمهورية مصر العربية.

وقد رفعت الوكالة الدولية “ستاندرد آند بورز” للتصنيف الائتماني تصنيفها للدين السيادي لجمهورية مصر العربية من “-B” إلى “B” كما قامت الوكالة بتخفيض النظرة المستقبلية من “إيجابية إلى مستقرة”.

أقرا المزيد توقعات بانخفاض أسعار الفائدة الخميس القادم