بعد شهرين من احتراقها.. أول قداس بالكاتدرائية "نوتردام" اليوم

أقام عددًا صغيرًا مكونًا من 30 شخصًا اليوم أول قداس بالكاتدرائية “نوتردام” الشهيرة بالعاصمة الفرنسية باريس، وذلك بعد الحريق الذي شهدته منذ شهرين.
وبثت قناة “فرانس 24” الناطقة باللغة الفرنسية لقطات حية للقداس الذي أقيم في الموقع الذي لحقه الضرر حيث ارتدى الحاضرون خوذ وقائية لأسباب تتعلق بالسلامة.
وأوضحت القناة أن الأشخاص الذين سمح لهم الدخول إلى الكاتدرائية نصفهم من رجال الدين والنصف الآخر من الموظفين بالكنسية والعمال بالموقع، وأن القداس يعد مناسبة تقام بشكل سنوي احتفالُا بذكرى إحدى المناسبات الدينية.
فيما استبعد إقامة أي أنشطة دينية في أجزاء أخرى من الكاتدرائية نظرًا لاستمرار أعمال الترميم فيها، كما نوهت السلطات الفرنسية بأن الأجزاء التي تساعد الكاتدرائية على البقاء في مكانها ما زالت هشة.
ولفتت القناة إلى أن السلطات الفرنسية تأمل في أن تتمكن من فتح الساحة الأمامية للكاتدرائية أمام المصلين والسائحين يوم /الجمعة/ المقبل، غير أن السلطات أوضحت أن أعمال النظافة ما زالت قائمة وتتمنى أن تنتهي قبل هذا اليوم.
أ ش أ