بيان من القومي للمرأة إلى الأزهر الشريف

قام المجلس القومي للمرأة تحت رئاسة الدكتورة “مايا مرسي” اليوم الثلاثاء الثامن والعشرين من شهر أغسطس الجاري لعام 2018 بتوجيه الشكر والاعتزاز والتقدير إلى الأزهر الشريف تحت رئاسة الإمام الأكبر “أحمد الطيب”.

وقد قام الأزهر الشريف بإصدار بيان مساء أمس الاثنين معلقاً على تجريم وإدانة “جرائم التحرش”، وأعلنت الدكتورة “مايا مرسي” عن فخرها بدور مؤسسة الأزهر الشريف والدور الذي يقوم به الإمام الأكبر أحمد الطيب من أجل نشر “فكر الإسلام الوسطي، وقيمه الجليلة التي تحترم المرأة وتعمل على تكرمها وتقدير دورها الفعال في المجتمع والأسرة”.

وأعلن رئيس المجلس القومي للمرأة عن الإشادة بالبيان الذي قد تم إصداره مساء أمس من الأزهر الشريف والذي جاء في وقت يعد هام من أجل التأكيد على تجريم وتحريم الدين الإسلامي “للتحرش بكافة أشكاله وصوره”.

إلى جانب تشديد الأزهر الشريف على تجريم التحرش الذي يجب أن يكون مجرداً، ومطلقاً دون أي قيود أو شروط مما يؤكد على حماية وصون خصوصية المرأة، وكرامتها وحريتها داخل المجتمع.

وقد شددت الدكتورة مايا مرسي قائلة “هذا ما عهدناه دائما من الأزهر الشريف، كونه يقدم التصحيح للمفاهيم المغلوطة المنتشرة عن الإسلام وخصوصاً المرأة”، ووجهت الشكر إلى مؤسسة الأزهر الشريف، إلى الإمام الأكبر أحمد الطيب.

أقرا المزيد الأزهر: التحرش حرام شرعاً ولا يجوز تبريره