بيل جيتس يشكك في تداول عقار كورونا بين الأشخاص

اعتبر مؤسس شرك مايكروسوفت، بيل جيتس، أن العائق النهائي لتوزيع علاج فيروس كورونا المستجد، هو ضمان أن يتم تداوله بين الأشخاص بالفعل.

وخلال مقابلة مع “سي إن إن”، صرح “جيتس” بأن 70 إلى 80 في المئة من سكان العالم سيتعين عليهم تناول اللقاح، قبل أن تعود الحياة إلى طبيعتها.

وساهم مؤسس شرك مايكروسوفت وزوجته ميليندا بـ 250 مليون دولار حتى الآن لتطوير الأبحاث والاختبارات واللقاحات الخاصة باكتشاف علاجا لمرضى كورونا.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز، أن ثلاثة أرباع الأمريكيين قالوا إنهم سيأخذون لقاح فيروس كورونا إذا تأكدوا من أنه آمن، فيما قال نحو 40 ٪ من البالغين الأمريكيين الذين شملهم الاستطلاع أنهم سيتناولونه إذا تمت الموافقة عليه من إدارة الغذاء والدواء، بينما قال 38 ٪ إنهم سيستخدمونه بعد تجارب سريرية واسعة النطاق.

فيما قال ثمانية وثلاثون بالمائة من المستجيبين أنهم سينتظرون حتى يأخذ معظم الجمهور اللقاح قبل تناوله بأنفسهم.

ويوجد أكثر من 140 مشروع لقاح قيد التطوير، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وعلى الرغم من أن البحث يتحرك بسرعة كبيرة، ما تزال توجد العديد من التحديات حول جمع البيانات لإثبات أن اللقاح سيكون فعالا.